مبادرة “ساعد في المصاعد” عند منافذ العاصمة المقدسة

العميد القرشي : المبادرة تقدم حلول لطلب العالي للمصاعد

المبادرة تقدم حلول فنية وإدارية للإستخدام المتزامن للمصاعد

العاصمة المقدسة تنفرد بالإستخدام المتزامن للمصاعد

ضمن فعاليات مبادرة الدفاع المدني بملتقى مكة الثقافي :- ( كيف نكون قدوة ؟ ) – وموضوعه لهذا العام :- ( كيف نطور مدننا لخدمة الحج والعمرة ) ؛ فقد باشر مدني العاصمة المقدسة توزيع المطبوعات عند منافذ دخول المعتمرين والزوار للعاصمة المقدسة ، وذلك بالتنسيق مع النقابة العامة للسيارات و مرور العاصمة من خلال تحديد جداول رحلات باصات المعتمرين في إتجاه العاصمة المقدسة .

و أوضح العميد / عبدالله القرشي – ( مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بالعاصمة المقدسة ) – أن هذه الخطوة تأتي ضمن برنامج متكامل يخدم اهداف مبادرة ” ساعد في المصاعد ” والمنفذة حالياً في بعض مباني المنطقة المركزية ، وأن فرق التوزيع بدأت مباشرة أعمالها مع دخول المبادرة المرحلة الثانية وتستمر حتى نهاية مراحل التنفيذ .

وأضاف : أن توزيع المطبوعات  يهدف إلى التعريف بأهداف  مبادرة ساعد في المصاعد وتهيئة المعتمرين للاقتناع وتقبل الأفكار التي تدعو لها المبادرة ، التي تعنى بالجانب السلوكي لإستخدام المصاعد بمباني سكن المعتمرين .

عمر شيخ / مكة المكرمة

ولفت القرشي إلى الإستخدام  المتزامن للمصاعد وتلبية الطلب العالي أثناء الصلوات في الأبراج لا يحدث سوى في العاصمة المقدسة والمدينة المنورة ،  ويتطلب هذا الإستخدام مجموعة متداخلة من الحلول الفنية و الإدارية وهو ما تحاول المبادرة تسليط الضوء عليه وتقديم الإجابات و نقل الممارسات الإيجابية  والتوصيات بما ينعكس على تحسين مستوى الخدمات  وتكاملها ضمن منظومة الخدمات المقدمة .

وفي الختام نوه بأن جميع أجهزة الدولة تعمل ضمن توجيهات ولاة الأمر لرفع درجة الرضا وجودتها تجاه الخدمات المقدمة للحجاج والمعتمرين .

و في الختام عبر القرشي : عن شكره وتقديره للعاملين بالمبادرة و كافة الشركاء من المتطوعين و الاجهزة الحكومية على الروح و الهمة العالية في تحقيق و إيصال المبادرة وفق الأهداف الموضوعة .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا