قرينة العاهل تؤكد استمرار خطط المجلس الأعلى للمرأة بدعم تقدم المرأة البحرينية اقتصادياً

أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله، حرص المجلس على المضي قدماً في مبادرات وخطط وبرامج دعم تقدم المرأة البحرينية في مختلف مجالات الشأن الاقتصادي، كمدخل رئيسي لتحقيق الاستقرار الأسري، ورفع جودة حياة الأسرة البحرينية بالنظر إلى مساهمات المرأة داخل منظومة الأسرة، إضافة إلى إتاحة كل الخدمات المساندة والاستشارات اللازمة والتدريب والتأهيل والحلول التمويلية الميسرة والمبادرات التشجيعية والتحفيزية لإبراز قصص نجاح المرأة البحرينية في عالم الأعمال.

وأعربت سموها عن حرص المجلس الأعلى للمرأة على العمل ضمن المنظومة الوطنية من أجل تفعيل طاقات المرأة البحرينية وتعزيز قدرتها على تأسيس مشروع خاص مستدام تخلق من خلاله فرصة وظيفية لها أولا، ثم يتطور المشروع ليصبح مولدا لفرص العمل، وقادرا على توفير منتجات وخدمات للسوق البحريني، وبما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني الذي يتطلع إلى إسهامات اقتصادية مبرمجة ومدروسة ترفع من نسب مشاركة رائدات الأعمال، وتضمن استدامة حضورهن في سوق العمل.
جاء ذلك خلال تكريم سموها الحائزات على «امتياز الشرف لرائدة العمل البحرينية الشابة» في دورتها الثالثة بمقر المجلس الأعلى للمرأة بالرفاع.
هتون / البحرين
ونوهت صاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بإسهامات رائدات الأعمال البحرينيات في الاقتصاد الوطني، وقدرتهن على إطلاق مشاريع ريادية مبتكرة مستدامة، وإصراهن على مواجهة التحديات في طريق تنمية المشروع وتوسعته وزيادة أثره الاقتصادي، والوصول الى الاسواق العالمية وبالتالي ابراز اسم مملكة البحرين وما تحقق من مكتسبات نوعية للمرأة البحرينية في مختلف المحافل والمنصات العالمية، معربة سموها عن تقدير المجلس الأعلى للمرأة لجميع المشاريع الريادية التي شاركت في الدورة الثالثة من هذه الجائزة.
وأوضحت سموها أن إطلاق الامتياز يأتي إيماناً من المجلس الأعلى للمرأة بأهمية دعم وتعزيز الكفاءات الشابة البحرينية في مجال ريادة الأعمال، والوقوف على رؤية هذه الفئة، وإبراز جهودها ودورها في هذا المجال الحيوي الهام، وذلك كمبادرة تشجيعية لدعم وتحفيز الشابات البحرينيات في مجال ريادة الأعمال، وتكريمهن على المساهمة في خلق بيئة اقتصادية مساندة، معربة سموها حفظها الله عن تقديرها لجميع الجهود الوطنية التي ساهمت في دعم هذه المبادرة، منوهة بما تقوم به «تمكين» صندوق العمل من مبادرات وبرامج نوعية باعتبارها من المؤسسات الفريد من نوعها على المستوى العالمي التي تضم جميع خدمات دعم مشاركة المرأة في سوق العمل تحت سقف واحد، كما اعربت سموها عن شكرها وتقديرها لأعضاء لجنة تحكيم الامتياز برئاسة الشيخة حصة بنت خليفة آل خليفة عضو المجلس الاعلى للمرأة، التي قادت العمل بكل تميز واقتدار.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا