إمارة جازان تحذر من حمل واستخدام الأسلحة في الأفراح والمناسبات

أعربت إمارة منطقة جازان عن قلقها البالغ واستيائها الشديد من استمرار بعض المواطنين في حمل الأسلحة وإطلاق الأعيرة النارية في حفلات الزواج والمناسبات الخاصة وإصرارهم على التباهي بذلك تعبيراً عن البهجة والفرح من وجهة نظرهم مما يعرض حياة الاخرين للخطر ويؤدي لأضرار جسيمة بالمنشآت الحكومية والأهلية .
وأكدت الامارة على لسان متحدثها الرسمي الاستاذ علي بن موسى زعله بأن تعليمات وزارة الداخلية المبلغة لإمارات المناطق والجهات ذات العلاقة واضحة وصريحة بضرورة التصدي بحزم لهذه الظاهرة وتطبيق العقوبات المنصوص عليها نظاماً بحق المخالفين حفاظاً على الارواح والممتلكات مع الزام مالكي القاعات والاستراحات بإضافة بند الى عقود الايجار ينص على ” أخذ التعهد اللازم على المستأجر بمسؤوليته في الابلاغ مباشرة عن أي وجود للأسلحة أو اطلاق للنار داخل قصور الافراح أو في مواقع الاحتفالات والمناسبات ووضع لوحات تحذيرية تدل على منع حمل واستخدام الأسلحة بكافة أنواعها ” .
وأضاف المتحدث الرسمي بـأنه تمشياً مع هذه التوجيهات فقد أصدر سمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز تعميماً عاجلاً لمحافظي المحافظات ومديري الأجهزة الأمنية للتأكيد على الجميع بمتابعة ورصد أي مخالفات بهذا الشأن وإحالة مرتكبيها للتحقيق تمهيداً لمجازاتهم حسب الأنظمة والتعليمات .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا