اسكتلندا تفوز 2-صفر على سان مارينو بتصفيات أمم أوروبا

فازت اسكتلندا 2  – صفر على سان مارينو لتتجنب تحقيق نتيجة ثانية مثيرة للحرج خلال أسبوع وتستعيد توازنها في تصفيات بطولة أوروبا لكرة القدم 2020 اليوم الأحد رغم أنها لم تقدم أداء جيدا.

ووضعت ضربة رأس من كيني مكلين المنتخب  الاسكتلندي في المقدمة بعد أربع دقائق من المباراة، أمام الجمهورية الصغيرة الواقعة في شمال إيطاليا، لكن الفريق الزائر انتظر حتى الدقيقة 74 من أجل تأكيد الفوز بهدف ثان عبر جوني راسل.

وتعرض المنتخب الاسكتلندي لانتقادات بعد خسارته 3 – صفر أمام قازاخستان التي تحتل المركز 117 في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا)، في مباراته الأولى بالمجموعة التاسعة يوم الخميس الماضي.

ولم يسبق لسان مارينو، التي تحتل المركز 211 والأخير في تصنيف الفيفا، الفوز بأي مباراة رسمية، ولم تظهر أي علامات على قدرتها على فعل ذلك أمام اسكتلندا المترنحة بعد العرض المتواضع الذي قدمته في قازاخستان.

وقال أليكس مكليش مدرب اسكتلندا ”تحدثنا عن اللعب بمستوانا لذلك كان من المدهش أن تكون التمريرات تائهة. أعتقد أن النتيجة التي تحققت في قازاخستان أثرت على بعض اللاعبين.

تسجيل الهدف الثاني كان مهما لأن سان مارينو شعرت بأنها لا تزال في المباراة، وعندما افتتحنا التسجيل زاد الخوف مبكرا جدا، وأصبح اللاعبون في غاية الانفعال“.

وأضاف ”الجماهير كانت تبحث عن خمسة أو ستة أهداف ونحن نتقبل ذلك“.

وزاد اشتراك البديل جيمس فورست قرب النهاية من حيوية أداء اسكتلندا، وكانت تمريرته بعد هجمة مرتدة هي التي سمحت لراسل بأن يجعل النتيجة تبدو مقنعة قليلا.

وقال مكلين لاعب نوريتش سيتي الذي كان يخوض مباراته الرسمية الأولى مع المنتخب الاسكتلندي كأساسي ”بدأنا جيدا لكن الأمور لم تسر بشكل جيد. إنه أمر محبط لكننا أدينا المهمة. كان يجب أن نسجل المزيد من الأهداف لكن لم نفعل ذلك“.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا