يعني إيه أُم؟

كثير من الناس انحصرت رؤيتهم للأم حول الحمل والولادة، لكن ليست الأم فقط هي من تنجب، فجميع الكائنات على وجه الأرض لديها القدرة على الإنجاب وليس فى ذلك إنجاز على الإطلاق، كما أنها ليس لديها يد، فالأمر كله بيد الله سبحانه وتعالى، هو فقط من يجعلها قادرة على الإنجاب، وهو فقط من يحرمها من نعمة الإنجاب، فقد قال سبحانه وتعالى: (لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاء يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ* أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا إِنَّهُ عَلِيمٌ قَدِيرٌ) صدق الله العظيم.

إذن متى تكون الأم أماً بالفعل؟ متى تكون أماً تستحق التقدير والاحترام؟
من تلك المرأة التى نستطيع أن نضع أنفسنا تحت أقدامها نطلب منها العفو والرحمة؟

فنحن في زمن اختلطت فيه المفاهيم، وضاعت فيه معاني الرحمة، فكثير ماتطالعنا الصحف بشكل شبه يومى عن حوادث قتل تقوم فيه الأمهات بدور البطولة، أمهات نُزِعت من قلوبهن الرحمة، فطاوعن شياطينهن، وأقدمن على قتل فلذات أكبادهن بدم بارد .. وهناك أمهات عرضوا أولادهم للبيع .. ومنهم من طردوهم شر طردة للشوارع وتركوهم يعانون من قسوة الحياة.

فهل يمكن أن نطلق على مثل هؤلاء بأنهن أمهات؟ بالطبع لا.

إذن يعنى إيه أم؟

الأم، هي الحضن الدافئ الذي تلجأ إليه وقت شدتك، تلقي همومك داخله، تشكي وتبكي ولا تخجل منها، هي التي تسمعك وتحمل عنك همك، ولا تكل ولا تمل منك، ولا تُحمّلك أكثر من طاقتك.

الأم هي اليد الحنون التي تطبطب، هي الصوت الهادئ الناعم الذى يهدهد الروح فيشجيها، هي النغم الذي يأخذك لعالم هادئ ناعم بلا معاناة.

هي الإحساس الرقيق، وخير رفيق وسند، وقت الضيق،

هي التي لا أخشى من  التعري أمامها وتظهر مساوئي،

هي التى تعلم عني من مساوئ لا أحد يعلمها سوى الخالق، ورغم ذلك تخبئني عن أعين الناس، وتستر عيوبي وتبرز حسناتي،

هي التي تدافع عني في غيابي إذا تطاول عليّ أحد، أو وصفني بما ليس في، أو إذا اقترب مني أي خطر،

هي التي تدعي لي في صلاتها بالهداية حتى لو كنت فظاً قاسي القلب معها،

هي التي تسامح وتغفر ذلات لساني، فتصبر وتتحمل، ففي قلبها حباً لا يمكن للكُرْه أن يعرف طريقًا إليه،

هي حارسي الأمين الذي يشعر بأوجاعي عن بعد حتى لو لم أفصح عنه،

هي القلب الطيب الحنون الذي ليس له مطالب في الدنيا سوى أن يرى أبناءه سعداء وفي أحسن حال،

هي القلب العظيم الذي يحتويني بحنانه وعطفه، هي التي تشعر بي حاضرًا أو غائبًا،

هي التي تعطي ولا تنتظر أن تأخذ مقابل العطاء .. هي كل شيء في هذه الحياة .. هي التّعزية في الحزن، الرّجاء في اليأس والقوة في الضّعف،

هي الشمعة التي تضيئ ليل الحياة بتواضع ورقة،

هي المدينة التى تسكنها السعادة .. هي الطريق المختصر لكل الأشياء الجميلة.

هذه هي الأم وغير ذلك فلا …
فكل عام وكل أم طيبة وبخير …

☘️??☘️??☘️??☘️??☘️??

بقلم الأديبة العربية/ جيهان السنباطي

41 تعليق

  1. مهما نكتب لم نعطيها في الكلام حقها

  2. من جل عظمة الام والاب ربنا جعل العبادة مرتبطة بطاعتهم

  3. الجنة تحت اقدام الامهات الام هي كل الحياة

  4. احسنتي استاذة جيهان فعلا الام كل حاجة حلوة في الحياة هي الوحيدة اللى بتحبك من غير مقابل

  5. عبدالرحمان الأشعاري

    ما أعظم الأم ولولا تلك العظمة لما وصى عليها الله وسبحانه وتعالى عليها في الفرآن الكريم.. إنها منبع الحنان والطمأنينة والدفئ إنها منبع العطف والحب أيضا بل هي الحب كله..

  6. الجنة تحت اقدام الامهات
    والأمهات يستحقون منا كل جميل

  7. أدام الله عليك براعة الكتابه ودائما متألق

  8. ابراهيم مختار

    كلام جميل ومؤثر

  9. ابتسام العطيف

    تمام..ايه هذا الابداع

    شكرا لك استاذة السنباطي

  10. اسامة الزايد

    شكرا لصحيفة هتون

  11. امك ثم امك ثم امك هكذا وصانا الحبيب المصطفي عليه السلام

  12. ابوعبدالاله

    ممتاز وفقكم الله

  13. بسمة الخالدي

    حفظ الله امهاتنا واكرمهن واعاننا على برهن

  14. بدر العتيبي

    الاديبة جيهان السنباطي دايما متالقة

  15. بدور المنصور

    جميل جدا

  16. تماضر محسن/ السودان

    الام هي كل شئ في حياتنا

  17. شكرا لكم لسناعتكم صحافة تستحق القراءة

  18. محمد القحطاني

    سلما يداك ايتها الاديبة العربية

  19. شكرا شكرا شكرا …جزيت خيرا

  20. الام هي نبع الحنان والامان

  21. منال الحامد

    خارج الشرنقة هي زاويتي المفضلة

  22. منيرة الخلف

    وفقكم الله واعانكم

  23. الام تعني الحياة

  24. محمد ابراهيم

    لأم، هي الحضن الدافئ الذي تلجأ إليه وقت شدتك، تلقي همومك داخله،

  25. حسان القطان

    هي الإحساس الرقيق، وخير رفيق وسند، وقت الضيق

  26. هي التي لا أخشى من التعري أمامها وتظهر مساوئي

  27. هي التي تدعي لي في صلاتها بالهداية حتى لو كنت فظاً قاسي القلب معها

  28. هي القلب الطيب الحنون الذي ليس له مطالب في الدنيا سوى أن يرى أبناءه سعداء وفي أحسن حال،

  29. بارك الله فيكي

  30. عبدالله العفيفي

    بوركت وبوركت اناملك.. تسلمي

  31. عايدة أبو كامل

    مقالة تستحق القراءة أكثر من مرة.. شكرا لك

  32. ابن المملكة

    ربنا يحفظ امهاتنا

  33. ابن المملكة

    الام هي الحياه

  34. موضوع في غاية الروعة

  35. أكرم عبدالوهاب

    شيء رائع للغاية

  36. محسن المصري

    موضوع مميز جدا

  37. محمد الراشد

    الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  38. حامد الحازمي

    الاهم مدرسه

  39. خدوج الاحمد

    مبدعون كالعاده بالتوفيق ان شاء الله

  40. موضوع قيم جدا بالتوفيق

  41. موضي الفضلي

    الجنه تحت أقدام امهات

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا