الاتحاد السعودي لرفع الأثقال يلمع ذهبًا

منذ تولي الأستاذ محمد الحربي زمام إدارة الاتحاد السعودي لرفع الأثقال وهو من نجاح إلى نجاح، ومن تألق إلى تألق، ومن إنجاز إلى منجز آخر.

فخلال الثلاث سنوات التي ترأس فيها الأستاذ محمد إدارة الاتحاد، وبمشاركة أعضاء الاتحاد، ومدى الاهتمام والدعم التي يلقاها الاتحاد من قبل حكومتنا الرشيدة، ومن قبل الهيئة العامة للرياضة، فقد تحققت إنجازات تاريخية كتبت بمداد من ذهب،
وأصبحت تلمع في سماء رياضتنا على المستوى الإقليمي والعربي والآسيوي.

كما حقق الاتحاد إنجازات على مستوى العالم، وذلك بحصول اللاعب علي العثمان على الميدالبة الذهبية في بطولة العالم لرفع الأثقال، وقد استقبله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه، وتم في هذا الاستقبال تسليمه وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الثانية، نظير ما حققه من مستويات وإنجازات، مما كان له الأثر الأكبر في نفسية البطل على العثمان، وكان له حافزًا كبيرًا في تحقيقه لذهبية العالم في وزن ٨٩ كلجم.

وآخر الإنجازات التي حققها الاتحاد السعودي لرفع الأثقال كانت الفوز باستضافة بطولة العالم لرفع الأثقال في عام ٢٠٢١، رغم المنافسة الشديدة من الدول التي كانت مرشحة لاستضافة البطولة، ولكن بعد توفيق الله، ثم بالدعم اللا محدود من قبل حكومتنا الرشيدة للاتحاد، وللخبرة الإدارية والحنكة التي يتمتع بها رئيس الاتحاد الأستاذ محمد الحربي، ومن خلفه الأعضاء الفاعلين في الاتحاد، تم التصويت للملكة العربية السعودية في استضافة البطولة، وبإذن الله ستكون من أجمل وأفضل البطولات تنظيمًا، نظرًا لما تتمتع به المملكة من إمكانيات في استضافة بطولة كبطولة العالم لرفع الأثقال.

وهذه الإنجازات التي تحققت للاتحاد تسعدنا وتشرفنا، كونها إنجازات تتحقق باسم المملكة العربية السعودية، وبإذن الله سيتبعها إنجازات أخرى.

وننتظر الاتحادات الأخرى أن تحذو حذو الاتحاد السعودي لرفع الأثقال، فهو يعتبر بقعة الضوء من بين الاتحادات التي تتبع للهيئة العامة للرياضة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا