انطلاق المرحلة الثانية من البرنامج التنفيذي في الاتصال الحكومي بدبي

بدأت اليوم في الجامعة الأمريكية في دبي المرحلة الثانية من البرنامج التنفيذي في الاتصال الحكومي التي تستمر حتى 28 مارس الجاري بمشاركة 30 موظفا من الدرجات التنفيذية في الجهات الحكومية.
وقالت الشبكة العامة للاتصال الحكومي التابعة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي إن البرنامج الذى يتولى التدريب خلاله أعضاء هيئة التدريس من كلية محمد بن راشد للإعلام في الجامعة الأميركية في دبي صمم بشكل رئيسي لرفد معرفة المشاركين بأحدث التطورات والتقنيات وأفضل الممارسات والتوجهات المستقبلية في مجال الاتصال، وتعزيز مهاراتهم وبناء قدراتهم على تطبيق المعرفة المكتسبة وتحسين أداء وظيفتهم في مجال الاتصال في إداراتهم المعنية.
و ثمن المهندس أحمد المهري مساعد الأمين العام لقطاع الاتصال الحكومي وشؤون الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي، حرص إدارات الاتصال في الجهات الحكومية في دبي على حث موظفيها التنفيذيين على المشاركة والاستفادة من البرنامج، مشدداً على أهميته في تعزيز قدرات وإمكانات موظفي الاتصال الحكومي في دبي لمواكبة المتغيرات المتسارعة في مجال الاتصال، بما يجسد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في خلق الكوادر المواطنة القادرة على إثراء منظومة الاتصال في حكومة دبي، ودفع الجهود الوطنية لتعزيز مكانة إمارة دبي الريادية على مختلف الأصعدة.
و أكد المهري أن المرحلة الأولى من البرنامج حققت أهدافها المنشودة وعبر عن تطلعه لاتمام المشاركين للبرنامج و تحقيقهم أقصى قدر من الاستفادة مشيرا إلى أن عمل الشبكة العامة للاتصال الحكومي ينطوى على تبني المبادرات التي تستهدف تطوير قطاع الاتصال الحكومي و وضع البرامج التنفيذية التي تسهم في دعم جهود إدارات الاتصال الحكومي في إمارة دبي وفق أفضل المعايير العالمية ويجسد هذا البرنامج التدريبي رؤية شبكة الاتصال الحكومي في خلق رافد رئيسي لتطوير مهارات ومعارف موظفي الاتصال الحكومي، وإعدادهم للتعامل مع أحدث الوسائل اللازمة لممارسة عملية الاتصال الحكومي في ظل التوجهات المستقبلية.
من جانبه أوضح أيمن محمود مدير إدارة الاتصال الحكومي في المجلس التنفيذي لإمارة دبي أن المرحلة الثانية من البرنامج ستتناول مفهوم الاتصال الرقمي بشكل مفصل وسيتعرف من خلاله المشاركون على كيفية توظيفه في إيصال الرسائل إلى الجمهور المستهدف في الحملات الإعلامية للجهات الحكومية و قياس أثرها إلى جانب التعريف بأهمية إعداد محتوى مبتكر لضمان تجربة مميزة لمستخدمي وزوار منصات وتطبيقات التواصل الاجتماعي.
و أضاف مدير إدارة الاتصال الحكومي أن التعريف بآلية قياس وقراءة وتحليل تلك التقارير تسهم في تعزيز الاستفادة من المنصات الاجتماعية المهنية مثل فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب، ولينكد إن حيث سيتم استضافة متحدثين من بعض تلك الجهات لطرح تجاربهم، بالإضافة إلى التطرق للذكاء الاصطناعي والواقع الافتراضي في إيصال الرسائل للمجتمع.
و يندرج البرنامج، الذي تم تطويره بالتعاون بين الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وكلية محمد بن راشد للاعلام التابعة للجامعة الأمريكية في دبي، ضمن مشاريع الشبكة العامة للاتصال الحكومي في دبي، ضمن بيئة ديناميكية محفزة للتفكير، والتي من شأنها تحفيز المشاركين على تطبيق طرق التفكير الإبداعية والمشاركة في مناقشات للأفكار والمواقف المثيرة للجدل.
و يتألف البرنامج من ثلاث وحدات، هي العلاقات العامة للجهات الحكومية، والاتصال الرقمي، وتسويق وتصميم العلامة التجارية.
جدير بالذكر أن شبكة الاتصال الحكومي التابعة للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي تستهدف التكامل في تعزيز الرسائل الحكومية الاعلامية وانتهاج فلسفة جديدة تحث على تعزيز التعاون بين الجهات الحكومية، ومواكبة التغيرات المستقبلية في جميع المجالات من خلال وضع الأطر والمنهجيات التي تحقق تطلعات حكومة المستقبل، وتنسيق جهود الاتصال بين الجهات الحكومية من خلال تطبيق الدليل العام للاتصال الحكومي للدوائر والهيئات والمؤسسات التابعة لحكومة دبي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا