عَقْد ملتقى التربية الخاصة ٢٠١٩ بمكتب تعليم الشفا بمناسبة اليوم العالمي لـ (متلازمة داون)

أقام معهد التربية الفكرية غرب الرياض، التابع لمكتب تعليم الشفا، وبالشراكة الإستراتيجية مع مجموعة تواصل التطوعية لذوي الإعاقة وأسرهم، وبإشراف وحدة التربية الخاصة بمكتب تعليم الشفا، وبرعاية حلويات سعد الدين، يوم الخميس ٢١ مارس، ”ملتقى التربية الخاصة بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون“، وذلك بفندق إنتركونتيننتال، وبحضور مديرة إدارة التربيه الخاصة أستاذة ابتسام الأحمد، و مديرة مكتب تعليم الشفا الأستاذة نوره الكنعان، ومساعدة شؤون الطالبات الدكتورة مها الدوسري، وبحضور العديد من مديرات المكاتب ومشرفات التربية الخاصة من مكاتب الإشراف.

وقد بدأ الملتقى بآيات من الذكر الحكيم، تلتها الطالبة (بيان العامري) من ذوي متلازمة داون، جاءت بعدها كلمة مديرة المكتب الأستاذة نوره الكنعان، والتي عبَّرت فيها عن سعادتها البالغة باستضافة مكتب التعليم بالشفاء ملتقى التربية الخاصة ٢٠١٩، بمناسبة اليوم العالمي لمتلازمة داون، مبينة أثر الجهود في إنجاح هذا المحفل العلمي، ومشيرة لحرص مكتب تعليم الشفاء على بذل كل ما من شأنه تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ في مجالات التربية الخاصة و خدمة ذوي الإعاقة.

بعد ذلك تم عرض أوراق العمل من قبل المشاركين، وعددها ست ورقات عمل، متخصصة في التربية الخاصة ومجالاتها وهي: (مبادرة سعي ودورها في توظيف ذوي متلازمة داون ـ متلازمة داون من منظور أُسَري ـ برنامج الوصول الشامل بجامعة الملك سعود وطموح وطن ـ البرامج الانتقالية في المرحلة الثانوية لذوي الإعاقة ـ متلازمة داون واضطرابات التناسق الحسي ـ آليات التعامل مع الأفراد ذوي العوق المتعدد).

بالإضافة لورش عمل تطبيقية خُصِّصَت للمعلمات مثل: (الخدمات الانتقالية لذوي الإعاقة ـ توظيف تطبيقات الأجهزة الذكية في التعليم ـ الخطط التربوية الفردية)، والتي لها دور في رفع الكفاءة العلمية والمهنية لدى المعلمات، وتعتبر هذة الورش مواكبة للممارسات العالمية.

ورافق الملتقى معرض أُقيم من قِبَل مدارس التربية الفكرية التابعة لمكتب الشفا، تم فيه عرض إنتاج الطالبات، والوسائل التي تخدم الطالبات في التعليم، مع مشاركة من الأحوال المدنية في بوث خاص لعرض الخدمات التي تقدمها الخدمة المدنية لذوي الإعاقة، وتم عرض التوصيات وذلك لرفعها للإدارات العليا المختصة، واختُتِمَ الملتقى بتكريم المشاركين والداعمين بدروع وشهادات شكر وتقدير على ماقدموه في الملتقى.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا