وكيل إمارة جازان يفتتح فعاليات ملتقى جازان الأول للأورام وأمراض الدم ..

تحت رعاية سمو أمير جازان

برعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان ، أفتتح وكيل إمارة المنطقة أ.عبد الله بن صالح المديميغ اليوم، فعاليات الملتقى الأول للأورام وأمراض الدم الذي تنفذه المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان ممثلة بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان ، بحضور مدير عام الشؤون الصحية بجازان الدكتور عبدالله بن أحمد النجمي، وذلك بقاعة الاحتفالات بفندق راديسون بلو بمدينة جيزان.

هتون/جازان
وفي مستهل الفعاليات افتتح وكيل الإمارة المعرض المصاحب للملتقى، حيث تجول والحضور على أقسام المعرض، مستمعًا لشرح مفصل عنه، وما يضمه من أركان تمثل مشاركة العديد من الجهات ذات العلاقة بموضوع الملتقى.


بعد ذلك بدئ الحفل بتلاوة آيات من القران الكريم، ثم ألقى رئيس قسم الأورام بمستشفى الأمير محمد بن ناصر الدكتور إبراهيم مدخلي كلمة أوضح فيها أن الملتقى الذي يعقد على مدى يومين ستتخلله نقاشات علمية حول أهم المستجدات والأبحاث العلمية في تشخيص وعلاج الأورام وأمراض الدم، وذلك بمشاركة نخبة من الأطباء الاستشاريين المتخصصين والصيادلة من جميع المستشفيات والمدن الطبية على مستوى المملكة.

عقب ذلك شاهد الحضور فيلمًا تعريفيًا عن مركز الأورام وأمراض الدم بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بجازان، ثم ألقى مدير عام الشؤون الصحية بجازان كلمة أوضح خلالها أن الملتقى يأتي انطلاقًا من اهتمام صحة جازان بتطوير أداء الممارسين الصحيين في مجال علاج الأورام وأمراض الدم، والاستفادة من الخبرات المحلية والدولية في هذا المجال الحيوي الهام.
وبين الدكتور نجمي أن الملتقى يهدف إلى بناء الجسور للوصول إلى أحدث التقنيات ومستجدات علاج أمراض الأورام والاطلاع على أفضل نتائج معالجة المرضى من الجنسين بفئاتهم العمرية المختلفة في جميع أنحاء العالم، وبأفضل الطرق الممكنة، ولتحقيق ذلك لا بد من بذل الجهود لعقد مثل هذه الاجتماعات واللقاءات والبرامج لتعزيز تبادل المعلومات وصولًا إلى التأثير الملموس في مستوى الرعاية الصحية لمرضى الأورام ، مشيرًا إلى أن صحة جازان قامت خلال الفترة الماضية بدعم قسم الأورام والدم بمستشفى الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز بجازان بالكوادر الطبية والخدمات العلاجية لخدمة المنطقة والتقليل من تحويل المرضى إلى خارج منطقة جازان.


بعد ذلك شاهد الحضور عرضًا مرئيًا حول تجربة لمرضى تم علاجهم بقسم الأورام والدم بالمستشفى وتماثلوا للشفاء بفضل الله تعالى، والإعلان عن نجاح أول عملية زراعة نخاع عظمي ذاتية على مستوى منطقة جازان والمنطقة الجنوبية, خلال الأسبوع الحالي على يد فريق طبي متخصص، ثم سلمت الهدايا التذكارية بالمناسبة.


عقب ذلك بدأت الجلسات العلمية للملتقى التي تتواصل على مدى يومين, وستتضمن العديد من أوراق العمل والنقاشات العملية, بهدف تبادل الخبرات والاطلاع على آخر المستجدات والأبحاث العلمية في تشخيص وعلاج الأورام وأمراض الدم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا