11 سعودية يبدأن العمل كأول مراقبات في مراكز المراقبة الجوية بالمملكة

احتفلت شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، اليوم الأربعاء الموافق 20 مارس، بتعيين ومباشرة الدفعة الأولى من المراقبات الجويات السعوديات بمركز المراقبة الجوية بجدة، والبالغ عددهن (11) فتاة سعودية، بعد أن أكملن دراسة برنامج المراقبة الجوية للفتيات لمدة عام، والذي نفذته الشركة بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني، ويعد أول برنامج لتأهيل الفتيات للعمل في مهنة المراقبة الجوية.

وقد عقدت الشركة برنامجًا تعريفيًّا للموظفات الجدد، بحضور الرئيس التنفيذي للشركة المهندس ريان بن وضاح طرابزوني، ورئيس الأكاديمية السعودية للطيران المدني الأستاذ فهد بن سليمان الحربي، وعدد من قيادي شركة خدمات الملاحة الجوية السعودية. واشتمل البرنامج التعريفي على كلمات ترحيب وتهنئة بمناسبة التعيين، وجولة في المقر الرئيسي للشركة، كما تم خلالها تعريفهم بأنظمة وسياسات الشركة، والمزايا والحوافز التي تقدم لهن، والإجابة على أسئلتهن واستفساراتهن.

وأوضح المهندس ريان طرابزوني، الرئيس التنفيذي لشركة خدمات الملاحة الجوية السعودية، “أن الشركة تولي توظيف الفتيات في مختلف المهن اهتمامًا بالغًا انطلاقًا من مساهمتها في رؤية المملكة العربية السعودية 2030 ولدعم المرأة السعودية وتمكينها من العمل في وظائف مختلفة، ورفع نسبة مشاركتها في مختلف تخصصات سوق العمل السعودي”.

وأضاف طرابزوني: “سعدنا جدًّا بأن المرأة السعودية ستدخل مجال المراقبة الجوية لأول مرة، وكلنا ثقة في قدراتها؛ فقد أثبتت كفاءتها في مختلف التخصصات، حيث لمسنا فيهن الجدية والمثابرة منذ التحاقهن في البرنامج الدراسي التأهيلي، كما أن هناك دفعة أخرى من الفتيات يبلغ عددهن (15) فتاة يدرسن حاليًّا ببرنامج المراقبة الجوية للسيدات، ويمثلن الدفعة الثانية من المراقبات الجويات السعوديات، حيث سيتم تعيينهن في الشركة بعد اجتيازهن للبرنامج بنجاح”.

جدير بالذكر أن البرنامج تم تنفيذه بالتعاون مع الأكاديمية السعودية للطيران المدني وهي أكاديمية متخصصة ومعتمدة من المنظمة الدولية للطيران المدني (الإيكاو) والاتحاد الدولي للنقل الجوي بـ7 اعتمادات دولية، ويشتمل برنامج المراقبة الجوية على دراسة 13 مادة تشمل منها الفيزياء، والرياضيات، ولغة الطيران، إضافة إلى دورات للتدريب الأساسي للمراقبة الجوية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا