ثلاث نصائح تساعدك على علاج الأكزيما في المنزل

يتسبب مرض الأكزيما الجلدي، في إحمرار الجلد والشعور بالرغبة في الحكة مع بعض القرح والالتهابات والتشقق في بعض الاحيان، وعلى الرغم من سهولة علاج المرض الجلدي لدى بعض الأشخاص، إلا انه قد يطيل أمده عند البعض الأخر ، لكن وفقا لهيئة الخدمات الصحية ببريطانيا “NHS” فأن أعراض مرض الأكزيما يمكن أن تتحسن خلال اتخاذ الخطوات بشكل صحيح.

وذكرت “NHS”، أنه إذا كنت تعاني من الأكزيما ، فيجب عليك التأكد من قيامك بالأمور الثلاثة التالية التي قد تساعد في السيطرة على الأعراض:

لا تقوم بحك الجلد

ولأن الأكزيما تسبب الحكة، فقد يصبح حك الجلد شئيا مغريًا، ولكن قد يتسبب هذا في تلف الجلد ، مما يسبب المزيد من الأكزيما ، حيث يؤدي الهرش العميق أيضًا إلى حدوث نزيف ويزيد من خطر إصابة الجلد والأصابة بالندبات ، وتنصح “NHS” في حالة الرغبة في حك الجلد يمكن فرك الجلد بلطف بالاصابع  بدلًا من الأطافر.

أهم اسباب الحكة المهبلية وطرق علاجها

تجنب مثيرات الأكزيما

وعلى الرغم من أن الأكزيما يمكن أن تتحسن أو تسوء دون سبب واضح، إلا أن هناك بعض المثيرات التى قد تسبب في تهيج الجلد أكثر، وتشتمل بعض الأقمشة، مثل الصوف، لذا حاول تجنب ارتداء هذه الملابس وارتدي تلك المصنوعه من القطن، كما يمكن للحرارة أيضًا أن تؤدي إلى تزايد الأكزيما، لذلك حاول أن تبقي باردا، كما يعد الصابون وبعض مساحيق تنطيف الملابس عاملا مساعد على تزايد المرض، لذا تجنبهم واستخدم بدائل.

ويمكن لبعض الأطعمة، مثل حليب الأبقار، أن تسبب الأكزيما. لكن لا يسبب اللبن الأكزيما عند جميع الأشخاص اللذين يعانون من هذه الحالة ، لذلك من المهم تحديد سبب المرض قبل إجراء تغييرات في النظام الغذائي، إذا كان لديك حساسية من الطعام ، يمكن الذهاب إلى اختصاصي التغذية وإعداد نظام غذائي مناسب.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا