القرشي يقوم بمداخلة في أمسية أدبي الطائف بمناسبة اليوم العالمي للشعر!

في سابقة ليست الأولى من نوعها للكاتب الأستاذ خلف بن سرحان القرشي، الأديب السعودي المعطاء دومًا في المحافل الثقافية، قام بمداخلة ضمن الأمسية الشعرية التي أقيمت في النادي الأدبي في الطائف بمناسبة اليوم العاالمي للشعر، تساءل فيها  عن العلاقة والوشائج التي تربط بين أربعة جوانب يجمع بينها تاريخ الحادي والعشرين من (مارس)، قاسمًا مشتركًا، وهي:
يوم الأمُّ العالمي، يوم الشعر العالمي، يوم بدء فصل موسم الربيع، واليوم العالمي لمكافحة التمييز العنصري.

جاءت مداخلة القرشي ضمن الأمسية الشعرية التي أقامها نادي الطائف الأدبي مساء يوم الثلاثاء الموافق ١٨ مارس ٢٠١٩ م، بمناسبة اليوم العالمي للشعر لهذا العام، ضمن أنشطة جماعة فرقد الإبداعية بالنادي، والتي أحياها الشعراء: الدكتور أحمد نبوي، والدكتور علي ضميان العنزي، والأستاذة أميرة الصبياني، وأدارها الأستاذ سلوم النفيعي، والأستاذة حنان العتيبي.

وقال القرشي في مداخلته بعد شكر الشعراء المشاركين، والنادي الأدبي المنظم: ”اتفق مع أخي الدكتور عالي القرشي بأنه لا صوت يعلو على صوت الشعر في يومه العالمي، وأتجاوز كثيرًا من عبارات الشكر والترحيب التي يستحقها الشعراء ومقدمي الأمسية؛ لأنه لا يرحب بضيف بين أهله وذويه، ولا بمبدع في ناديه، ولا بشاعر في يوم سعده وعرسه، أتجاوز كل ذلك إلى التساؤل عن يوم (الحادي والعشرين من مارس) فهو يوم الأم العالمي، ويوم الشعر العالمي، ويوم بدء فصل الربيع، واليوم العالمي لمكافحة التمييز العنصري، كما أنه يوم بدء فصل الربيع. والسؤال: هل ثمَّة علاقات أو وشائج بين الجوانب الأربعة التي ذكرتها آنفًا؟ هل الشعر أمٌّ للثقافة والجمال وبالتالي للإنسانية؟ وهل الربيع أمُّ الفصول أو أبوها؟ وبالتالي فهو أب أو أمُّ للحياة أيضًا؟ وهل تصفو الحياة وتهنأ الإنسانية ما لم يقضى على التمييز العنصري بكافة أشكاله وصوره؟ وما دور الشعر الأصيل في دحر الإرهاب والهياط؟ أسئلة ليس من الضروري أن يجيب عليها الشعراء، لكن لو قاربوها أكون لهم من الشاكرين، لأني أؤمن ايمانًا قطعيًا بأنه ليس لكل سؤال يا بثين جواب“.

الجدير بالإشارة أن الأديب القرشي يعد على رأس كوكبة من الأدباء السعوديين الذين تستقطبهم المحافل الثقافية، سواء في داخل السعودية أوخارجها، وله نشاط دؤوب في مجال الترجمة، وإثراء المكتبة العربية بنوادر من الأدب الأجنبي، كما أنه يستكتب من قبل عدد من الصحف والمنشورات، على رأسها صحيفة عكاظ والمدينة والمجلة العربية، وله زاوية اسبوعية تحت اسم اشتيار في صحيفة هتون الإلكترونية.

وقد سبق أن نشرت صحيفة هتون جوانب من سيرته الأدبية على هذا الرابط:
https://www.alhtoon.com/111032/

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا