3 شراكات وصورة لأكثر من 100 شاب ضمن ملتقى التنمية الأسرية بالباحة

رعى الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة، اليوم، ملتقى جمعيات التنمية الأسرية بالمملكة، وذلك بمركز الحسام للمؤتمرات، وبحضور وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور عقاب بن صقر اللويحق، ومدير شرطة المنطقة العميد وليد بن حمزة الحربي.

وبدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية الدكتورة تماضر بنت يوسف الرماح، كلمة رحبت فيها بأمير الباحة والحضور، مقدمة شكرها له على رعايته للحفل ودعمه لمختلف الفعاليات والأنشطة التي ينفذها فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والجمعيات الخيرية بالمنطقة.

وأشارت إلى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، أولت منذ تأسيس هذه البلاد المباركة أولوية قصوى بمواطنيها، منوهة بالتميز بالقيم والثقافة المميزة، وحبانا الله بدولة كبيرة مترامية الأطراف، مؤكدة أن الوطن يحمل كنزًا عظيمًا وهو الشاب والفتيات الذين نعول عليهم كثيرًا، وأن تفعيل دور الأسرة يحقق الأهداف والطموحات التي نطمح لها.

وبعد ذلك، ألقى المدير التنفيذي لمركز بيت الخبرة للبحوث والدراسات الاجتماعية الدكتور خالد بن سعود الحليبي كلمة، أكد خلالها أن الاحتفاء بالأسرة هو احتفاء بالمجتمع وأن الأسرة هي الحصن الحصين الذي يمثل المؤثر الأكبر في بناء الوطن.

وأوضح الدكتور الحليبي أنه لابد من جمعيات التنمية الأسرية العمل على وقاية الفرد داخل الأسرة من الأفكار المنحرفة والاضطرابات النفسية والانحرافات السلوكية، والعمل على معالجة ولَمّ شمل الأسرة والوقف ضد الطلاق وما يحدث من تفرق بها، وعلى جمعيات التنمية الأسرية أن تتحمل مسؤوليتها الوطنية؛ لأنها تستهدف كل الأسر والأفراد والأعمار.

بعد ذلك، شاهد سمو الأمير حسام بن سعود والحضور أوبريت بعنوان “معين الخير” بمشاركة جمعية الثقافة والفنون بالمنطقة.

وفِي ختام الحفل، كرّم أمير الباحة، نائب وزير العمل والتنمية الاجتماعية للتنمية الاجتماعية، والجهات الداعمة والمشاركة في الحفل، فيما تسلّم هدية تذكارية بهذه المناسبة.

وشهد الحفل توقيع ثلاث شراكات بين فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة ويمثلها مدير الفرع شايق بن محمد الشايق، وأمانة الباحة يمثلها أمين المنطقة الدكتور علي بن محمد السواط، والإدارة العامة للتعليم بمحافظة المخواة يمثلها مدير الإدارة علي بن محمد الجالوق، والغرفة التجارية الصناعية بالباحة ومثلها نائب رئيس مجلس الغرفة بالمنطقة محمد بن سعيد المعجباني.

ونصت تلك الاتفاقيات بين فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الموقع معها، على تبادل الخبرات وتقديم المقترحات لدعم وتطوير العمل الخيري في الميدان التربوي، ودعم الأسر المنتجة بالتأهيل وتيسير تشغيلهم للمقاصف المدرسية، والاستفادة من الفرق التطوعية داخل القطاعات الاجتماعية والإسهام في الأنشطة والخدمات المقدمة من قبل الأمانة، وتدريب وتأهيل أبناء وبنات المنطقة والمستفيدين من خدمات الضمان الاجتماعي لسوق العمل، وتقديم الدعم اللوجستي فيما يخص خدمات وزارة العمل سواء للتوطين أو اللقاءات المجتمعية والأسرية.

عقب ذلك، التقطت الصور التذكارية لأكثر من 100 شاب يمثلون برنامج الزواج الجماعي لهذا العام.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا