مكتبة المسجد النبوي تقدم خدماتها للباحثين وطلبة العلم على مدار الساعة

تواصل مكتبة المسجد النبوي تقديم أفضل الخدمات للباحثين وطلبة العلم والزائرين لتحقيق كل ما من شأنه العمل على راحة الرواد والرقي بالخدمات في المسجد النبوي والتشجيع على القراءة وطلب العلم وتحقيق رضا المستفيدين.

هتون/واس

وأوضح مدير مكتبة المسجد النبوي رشيد بن مسعد الرفيعي أن المكتبة تعمل يومياً على مدار الـ24 ساعة طوال العام ومن الممكن زيارتها في أي وقت, حيث يبلغ عدد الموظفين فيها 36 موظفاً، كما توجد مكاتب خدمات للزوار والباحثين تقدم كل ما يحتاجون إليه من استعلام عن الكتاب ومساعدتهم وتقديم الخدمات لهم, مشيراً إلى أن الإدارة تعمل على تحويل جميع الخدمات المقدمة للباحثين إلى خدمات إلكترونية ذكية بأحدث التقنيات.
وبينّ الرفيعي أن المكتبة تقوم باستقبال الوفود ومرافقتهم في جولة داخل المكتبة والشرح لهم، كما يتم جرد المكتبة سنوياً وتزويدها بالكتب الجديدة عن طريق شراء الكتب من المعارض واستقبال الاهداءات من المؤلفين ودور النشر، لافتاً الانتباه إلى أن للمكتبة عدة أقسام تشمل، قاعة المطالعة، وقسم اللغات غير العربية، والمكتبة الرقمية، والخدمات الفنية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا