سوريا: استشهاد ٤ مدنيين وإصابة ٣٦ آخرين بانفجار لغم في الشولا بدير الزور

استُشهِد أربعة مدنيين جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم ”داعش“ الإرهابي في منطقة الشولا بريف دير الزور؛ حيث أن لغمًا من مخلفات إرهابيي ”داعش“ انفجر بسيارة تقل عددًا من المدنيين، أثناء سيرها في الأراضي الرعوية في محيط قرية الشولا بريف دير الزور الغربي، ما أدى إلى استشهاد أربعة مدنيين وإصابة ٣٦ آخرين بجروح مختلفة.

وأكد عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور ربيع العرفي، أن حافلة تقل ٤٠ مواطنًا من العاملين في الزراعة ورعي الأغنام في منطقة الشولا بريف دير الزور الجنوبي الغربي، تعرضت مساء اليوم لانفجار لغم من مخلفات تنظيم ”داعش“ الإرهابي، مما أدى إلى استشهاد اثنين منهم على الفور، فيما نُقل البقية لتلقي العلاج؛ حيث توفي اثنان آخران وتعرض البقية لإصابات مختلفة.

وذكر مدير المشفى الذي يتلقى المصابون فيه العلاج  أنه أسعف  ٣٨ مواطنًا معظمهم من النساء، نتيجة تعرض حافلتهم لانفجار لغم في منطقة الشولا، اثنان منهم توفيا نتيجة إصابة بالغة في الرأس والعمود الفقري، وتفاوتت إصابات الأخرين بين الخفيفة والمتوسطة.

وتكرر في الأسابيع الماضية انفجار الألغام بالمدنيين في عدد من المناطق المحررة من الإرهاب، أثناء قيام السكان المحليين بأعمال زراعية أو رعوية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا