الأمير محمد بن ناصر يحتضن احتفال 10 آلاف طالب بتخرجهم في جازان

على مساحة 11 ألف متر مسطح وبطاقة استيعابية تتسع لأكثر من 8500 شخص، يدشن الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، أمير منطقة جازان، المدرج المفتوح لجامعة جازان، تزامنًا مع رعايته لحفل تخريج الدفعة 14، ليكون بذلك أحد أهم وأكبر المرافق التنموية والترفيهية بمنطقة جازان.

ويقع مدرج جامعة جازان المفتوح في منطقة تتميز بإطلالتها على البحيرة المائية، وبجوار برج الإدارة العليا وسط مشروع المدينة الجامعية.

من ناحية أخرى أنهت الجامعة استعداداتها لعرض أوبريتها الوطني “وطني أولاً” والذي سيعرض في حفل تخريجها لأكثر من 10 آلاف طالب وطالبة مساء الاثنين.

وأوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور عثمان حكمي أن أوبريت “وطني أولاً” يجسد روح الوطن السعودي وتاريخه الحافل بالمنجزات الفريدة، ويستلهم تضحيات وبطولات المؤسس الملك عبدالعزيز بعين الفخر والامتنان.

وأضاف الحكمي أن الأوبريت يبرز مسيرة البناء والتحديث ويفاخر بتضحيات الشعب السعودي وجنود الأمن في دفاعهم عن حدود الوطن، كما يبرز أهمية دور شباب وشابات الوطن في العمل والتفاني تحقيقا لرؤية الوطن 2030.

وأوضح المشرف على الإدارة العامة للعلاقات والإعلام موسى محرق أن احتفال الجامعة بتخريج طلبتها يعد حدثًا مميزًا يترقبه أهل جازان سنويا، ويسعون لحضوره ومشاركة الخريجين فرحتهم بالتخرج.

وأشار محرق إلى أن الأوبريت كتب كلماته الشعراء شقراء المدخلية وأحمد عطيف وموسى محرق، وقام بتلحينه الموسيقار السعودي ناصر الصالح. وأداه طلبة الجامعة محمد فقيهي وعبدالله قصيري وحمزة غاشم.

إلى ذلك عبر الموسيقار والملحن ناصر الصالح عن اعتزازه وسعادته بالعمل مع جامعة جازان في عمل يتغنى بأمجاد وتاريخ الوطن ويقوم بأدائه طلاب الجامعة الموهوبين أمام أمير جازان ورجالات جازان.

وأكد ناصر الصالح أن أوبريت “وطني أولاً”، يعد أول عمل بالفصحى يقوم بتلحينه في تاريخ مسيرته الفنية، وأعرب عن شكره لجامعة جازان التي تهدي الوطن في كل عام عملاً فنياً وطنياً لا يقل في مضمونه وتميزه الفني عن الكثير من الأعمال الوطنية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا