بود كاست الأدب والبندقية ( الحلقة الرابعة)

أحيانا يحتاج المرء إلى تدخل القدر لكي يتغير مسار حياته. يظل الإنسان دائما يبحث عن القرارات المصيرية والتي من شأنها أن تعيد هيكلة ذاته و تشكل شخصيته وسماته.
بطل حلقتنا اليوم عاشقٌ لعزف العود والفن في المساء، ممسكا بريشته وضاربا بيده على الأوتار. وفي الصباح يمسك بيده حبل المدفع ليطلق منه ذخائره المتفجرة حيث عمل ضابطا للمدفعية في الجيش السعودي.
أن يأتي هذا القرار المصيري من الرجل الأول في وزارة الدفاع السعودي مبتعثا بطلنا في مهمة جديدة تبعده عن دوي المدافع الصاخب وتقربه لصوت الألحان الشجي.

سيرة الفنان العميد طارق عبدالحكيم موضوعنا هذا الأسبوع.

الأولى الثانية الثالثة

2 تعليقان

  1. م . خالد عماد عبد الرحمن

    جميل أن يمزج الانسان بين الفن والمدفع والرشاش وان كنت أعتقد أن للجيش من الموسيقى الثورية والتعبوية وبث روح النخوة والشجاعة والاباء حاضرة في كل ميدان..

  2. عبدالرحمان الاشعاري

    عبارات متناسقة وتناول جيد للموضوع وأداء ممتاز تسلم..

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.

13 + واحد =