السادة الجدد

الملأ أو الطبقة المترفة اسمان آخران للسادة الجدد، تلك المجموعة التي تلتحف المال وتعمل على زيادة المسافة بينها وبين الأقل حظًّا عبر عدد من السلوكيات الرمزية.

جزمة غالية تلبس أقدامهم، علامة على المال الذي أحرقوه هناك وكان يمكن به سد حاجة وإعادة توزيع للثروة على شكل زكاة أو هبة.

ساعة بألوف كثيرة تقرأ الوقت مثل ساعات المعدمين تصنع وقتاً مجازياً يقرأ الثروة ويهوي بساعات المساكين.

السيارة الفارهة التي تبني قيمتها منزلاً، تمر أمام أعين المعدمين الذين يحلمون بغرفتين وصالة وتهوي بأحلامهم.

الطبقة الجديدة توسع الفراغ الذي بينها وبين الأغلبية وتعلمهم أن يقصروا نظرهم وتشعرهم بالضآلة.

نشأت هذه المجموعة من البشر الذين يشبهوننا وكانوا يسكنون مع أسلافنا من غزارة إنتاج في زمن الطفرة، رافقه سوء توزيع لعوائده. مات من جمعوها وتركوا جيلاً يبعثرها وينفصل عن طبقة واسعة تعيش الكفاف وما دونه. يحاول الطامحون التشبه بهم فيستدينون ليشتروا الساعات والسيارات، فالجميع جدهم واحد، لكنهم يتألمون من مقتنياتهم ويرهقهم القرض والدين وينحنون ولو ملكوا الأشياء، بعكس من يكنزون الذهب والفضة من الورثة الذين يلقون بالأشياء من ملل ولا يخذلهم المال في سعيهم الحثيث لتجميع الرموز التي تفصل بينهم وبين الطبقات الكادحة والمعدمة.

الهوة تتسع والمال يفرض قيمه وسطوته، ويومًا ما سيغير كل شيء حسب هواه. لا القيم ستظل على حالها ولا الناس سيعودون سواسية كما كان أجدادهم. نحن نرى هذه الطبقية تنمو وسيعيش أولادنا جحيمها وجحيم العالم الذي ستحكمه،
سيعزي الفقراء بعضهم بأن الغنى غنى النفس، وسيبيعون أرواحهم وقيمهم وكرامتهم كلما قرصهم الجوع، سيغضون الطرف وسيتعلمون أن يعيشوا كرعاع تملى عليهم فكرتهم عن أنفسهم وعن العالم الذي عليهم أن يقبلوا به.

🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘🇸🇦☘

بقلم الكاتب/ محمد النجيمي

 

21 تعليق

  1. عبدالرحمان الأشعاري

    جميل جيد.. تناول جيد للموضوع تسلم يا أستاذ

  2. عايدة أبو كامل

    بوركت أستاذ محمد النجيمي وبوركت اناملك.. شكرا جزيلا

  3. أشكرك أستاذ النجيمي على تطرقك لهذا الموضوع الشكر الجزيل.. تحياتي

  4. غانم السالم

    بارك اله فيك أستاذ النجيمي مقال يمس نبض المجتمع بشكل مباشر.. تسلم

  5. عبدالله العفيفي

    تسلم أستاذ النجيمي الله يحفظك.. تحياتي

  6. ما شاء الله مميز ديما استاذ محمد

  7. ابن المملكة

    سلمت يداك بالتوفيق

  8. محمد الراشد

    جهد مشكور بالتوفيق

  9. حامد الحازمي

    ممتاز

  10. جواهر الشمري

    للأسف هذه حقيقة الوضع

  11. فايزة الشهراني

    الهوة تتسع كل يوم

  12. ذهبة الداود

    تناول رائع للمشكلة

  13. بدرية العبدالله

    تحليل جميل جدا وموضوعي

  14. موضوع مميز جدا

  15. جميل جدا

  16. هدى المسعود

    رائع

  17. أحسنت أستاذنا

  18. طلال العطا الله

    بارك الله فيكم

  19. سلمت يداك بالتوفيق ان شاء الله

  20. خدوج الاحمد

    الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  21. موضي الفضلي

    مميزين كالعاده

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا