يوم الطفل الإماراتي “الأطفال ثروة الوطن وقوة دفاعه الأساسية”

تصدر وسم #يوم_الطفل_الإماراتي، والذي يصادف يوم غد، موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، حيث شارك الوسم مئات المغردين وعشرات الصفحات والحسابات الرسمية في دولة الإمارات.

وشارك الوسم العديد من الحسابات الرسمية في الدولة ومنها الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حيث قالت في حسابها على “تويتر”: “إن الجيل الذي نسعى إلى إعداده، هو بحد ذاته قوة دفاعية أساسية “.

ونشرت أيضا دائرة القضاء في أبو ظبي في حسابها : “تسعى دولة #الإمارات لتوعية الطفل بحقوقه والتزاماته وواجباته في مجتمع تسوده قيم العدالة والمساواة والتسامح والاعتدال”.

هتون / الامارات

كما عايد مجلس أبو ظبي للجودة والمطابقة الطفل الإماراتي قائلا:  “كل عام وأطفال الإمارات ذخر وفخر لوطنهم الغالي”.

وأفادت هيئة الحكومة الالكترونية برأس الخيمة في حسابها بأن “الأطفال هم ثروة المجتمع ولهم دور مهم وأساسي في تشكيل مستقبل الإمارات العربية المتحدة”.

ووجدت بلدية أم القيوين أن رؤية قيادة دولة الإمارات العربية المتحدة في تخصيص يوم الخامس عشر من شهر مارس من كل عام كمناسبة للطفل الإماراتي رؤية استشرافية تحقق الغايات وتوحد الطاقات وتعلي الجهود نحو بناء الطفل كونه الحاضر والمستقبل، وقالت: “كل عام وأطفال دولة الإمارات وأطفال العالم بألف خير”.

كما نشرت بعض الجهات صورا لاحتفالاتها بيوم الطفل الإماراتي، كشرطة دبي، والحساب الرسمي لمركز محمد بن راشد للفضاء، وشرطة الشارقة وغيرهم.

من جانبها أوضحت إدارة مراكز التنمية البشرية أن احتفال يوم الطفل الإماراتي من كل عام يأتي في 15 مارس، تزامناً مع اعتماد قانون وديمة للطفل في 15 مارس 2016, وذلك للتأكيد على رؤية الدولة وحرصها على تنشئة أجيال المستقبل، وتذليل كل الصعوبات التي تحول دون تنشئتهم التنشئة السليمة التي تؤهلهم ليكونوا أفراداً صالحين في المجتمع

وبدورهم شارك المغردون الوسم معبرين عن حبهم لأطفال دولة الإمارات، ومتمنين لهم مستقبل مشرقا لأنهم هم عمار الوطن، فقالت إحدى المغردات: “هم موهوبين ، ناجحين عندما تكون لديهم الفرصة و الإمكانيات و المحفزات ، لنكن احدى المحفزات ، لنعطيهم فرصة ليبنو جيلا فعالا غداً”.

وقالت مغردة أُخرى: “يوم_الطفل_الاماراتي كل عام والطفل الإماراتي ووالديه وجميع افراد أسرته ووطنه بألف خير وسعادة”.

كما وجد أحد المغردين أن الطفل هو الأولوية ونواة المستقبل قائلا: الطفل أولوية ونواة لمستقبل مشرق في رؤية قيادتنا التي أخذت على عاتقها رعاية الطفولة ووضع استراتيجيات وتشريعات عززت القيم والعادات الإماراتية التي ترعى الطفل وغلظت العقوبة والرادع لكل من تسول له نفسه الإساءة للطفل خاصة في مجتمع متعدد الخلفيات والجنسيات”.

ويشار إلى أن “يوم الطفل الإماراتي” يأتي بمبادرة من أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، ضمن الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة 2017-2020، وبناءً على ذلك تم اعتماد 15 مارس من كل عام للاحتفال بهذا اليوم، بالتزامن مع اعتماد قانون وديمة للطفل في 15 مارس 2016 للتأكيد على حرص دولة الإمارات على تنشئة أجيال المستقبل، بما يؤهلهم ليكونوا أفراداً صالحين في المجتمع، وبما يتوافق مع رؤية الإمارات 2021.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.

تسعة عشر − 16 =