البحرين ثاني أفضل مكان لعمل المرأة عالميًا

فازت مملكة البحرين بجائزة دولية جديدة بعدما تم تصنيفها الثانية على قائمة أفضل 10 دول لعمل النساء من إحصائية مجلة فوربز الأمريكية للأعمال.
ووفقاً للقائمة فإن 66% من النساء صنفن مستقبلهن المهني في البحرين بالمرضي، بينما بلغ الرجال نسبة 62%.
وحصلت جمهورية التشيك على المركز الأول في القائمة، حيث قيمت النساء امكانياتهن المهنية بـ 77%، مقابل 63% للرجال. وجاءت تايوان في المرتبة الثالثة، تليها النرويج والدنمارك ولوكسمبورغ.
وتتمتع المرأة في مملكة البحرين بمكانة متقدمة بفضل المستوى العالي من التعليم والانفتاح بين الناس والجهود المكثفة التي يبذلها المجلس الأعلى للمرأة، وهو الكيان الرسمي المسؤول عن تعزيز مكانة المرأة لتمكينها سياسيًا واجتماعيًا واقتصاديًا.
وفي ديسمبر، أصبحت البحرين إحدى الدول القليلة في العالم التي يرأس البرلمان فيها امرأة، بعدما تم التصويت للنائب فوزية زينل للفوز بمقعد الرئاسة. وفي فبراير، وفي سابقة أخرى للسيدات، انتخبت فيها عهدية أحمد أول رئيسة لجمعية الصحفيين البحرينيين.
وتم الاعتراف بالبحرين عالميًا كوجهة أولى لقيادة العديد من الدراسات الاستقصائية الدولية داخل مجتمعات المغتربين حول مكان العمل أو العيش.
وفي 2018، ذكر موقع المعلومات العالمي للأشخاص الذين يعيشون ويعملون في الخارج إنترنيشنز، أن البحرين تتصدر قائمة أفضل الوجهات للمغتربين للعام الثاني بفضل النتائج الجيدة للعمل في الخارج وسهولة الاستقرار.
وقد حظيت المملكة، التي تضم أكثر من 160 جنسية، باستحسان من موقع المعلومات العالمي خاصة في فئة العمل في الخارج وسهولة الاستقرار، وتصدرت كل الفئات وظروف الحياة الأسرية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا