«الرواية في زمن مضطرب».. العدد الجديد من سلسلة كتابات نقديَّة

أصدرت الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية العدد 261 من سلسلة كتابات نقدية بعنوان الرواية في زمن مضطرب من تأليف الدكتور فهمي عبد السلام.
هتون/ مروان أحمد
ويضم الكتاب بين دفتيه مجموعة من الدراسات النقدية، وهي ليست دراسات بالمعنى الأكاديمي للكلمة، لكنها قراءات في عدد من الروايات التي فُتنتُ بها وقرأتها العديد من المرات ووجدتها في كل مرة تزداد روعة وألقاً، وكتبها روائيون عظام ينتمون إلى جيل عمالقة الأدب، وهم نجيب محفوظ وفتحي غانم ولويس عوض ويوسف إدريس والساخر العظيم محمود السعدني
.
ويعود الفضل في كتابة تلك الدراسات ونشرها للمثقف المصري الكبير والكاتب الراحل الأستاذ مصطفى نبيل رئيس تحرير مجلة الهلال.
ونشرت المقالات سابقًا بمجلة الهلال بين 1998 و2002، ويحتوي الكتاب على ثمانية مقالات هم: مرايا نجيب محفوظ، ميرامار نجيب محفوظ، بين دراما اللص والكلاب، ودراما الحياة عند محمود أمين سليمان، وتلك الأيام لفتحي غانم، 
قراءة جديدة في عمل قديم: رواية “الأفيال” لفتحي غانم، جبل” فتحي غانم و”مومياء”، شادي عبد السلام، من أين؟” عمل مجهول لفتحي غانم، البطل الشيوعي في الرواية، المصرية” “حكاية تو” لفتحي غانم، البطل الشيوعي في الرواية المصرية “العنقاء.. أو تاريخ حسن مفتاح” للدكتور لويس عوض، طريق السعدني إلى “زمش، رواية “البيضاء” ليوسف إدريس.
والكتاب مُتوفر لدى باعة الجرائد والمجلات ومنافذ بيع إصدارات هيئة قصور الثقافة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.

اثنان + أربعة عشر =