أطباء يُجرون عملية جراحية لمراهق بتروا فيها ركبته واستبدلوها بساقه

أجرى الأطباء عملية صعبة لمراهق كندي بتروا فيها ركبته واستبدلوها بساقه التي خيطوها بالعكس، وأصبحت قدمه بوضعية عكسية بنحو 180 درجة إلى الوراء.

وقام الأطباء بهذه العملية الخطيرة كحل أخير بعد وصول المريض البالغ من العمر 14 عاماً، جاكوب بريدينهوف، إلى المستشفى على كرسي متحرك لإصابة رجله اليسرى بالساركوما العظمية “Osteosarcoma” (ورم سرطاني غرني ينشأ في العظام، ومن الشائع أن ينشأ الورم بالعظام المحيطة بالركبة بصفة خاصة، وفي عظام العضد والفخذ وينتشر لدى الأطفال واليافعين).

وبتر الأطباء جزءا كبيرا من ساقه اليسرى (الركبة ومحيطها) لإنقاذ حياته، ثم خيطوا ساقه وقدمه بشكل عكسي أي باستدارة مقدارها 180 درجة عن وضعها الطبيعي، وربطوهما مباشرة بالفخذ.

وأخذ الكاحل، نتيجة العملية مكان الركبة، التي بترت، لتسهيل استخدام طرف اصطناعي في المستقبل، واستمرت العملية 9 ساعات.

ويستمر علاج المراهق ب الجرعات الكيميائية، لمنع انتشار الورم الخبيث، لكن والدة جاكوب متفائلة بشأن مستقبل ابنها ومتأكدة من أنه “سيلعب كرة السلة مرة أخرى وسيمارس الرياضة”.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا