دراسة تُؤكِّد أنّ الجمع بين الكحول والتدخين “يُدمِّر الدماغ”

توصّل أخصائيو مشروع “ACS Chemical Neuroscience” إلى أنّ الذين يجمعون بين التدخين والكحول يسرعون في تدمير أدمغتهم، مقارنةً بالذين يدخنون أو يتناولون المشروبات الكحولية.

وقيّم الأخصائيون التأثير المشترك للتدخين والكحول معا في الجهاز العصبي المركزي، وأجروا تجارب على الجرذان المخبرية التي عرضوها إلى دخان التبغ أو الكحول أو الاثنين.

وأظهرت نتائج هذه التجارب أن تناول الكحول والتدخين معا يساعد على تكون كمية أكبر من أشكال الأكسجين النشط في منطقة الحصين، أما الجرذان التي تعرضت فقط للكحول أو دخان التبغ فكانت كمية الأكسجين النشط المؤكسد لخلايا الدماغ أقل، ووفقا إلى المختصين فإن هذا يؤكد على أن الجمع بين التدخين والكحول يدمر خلايا الحصين المسؤولة عن الذاكرة والعواطف وتحديد الاتجاه في الفراغ.

واكتشف الباحثون أنه عند الجمع بين التدخين والكحول ازدادت علامات الالتهاب في جميع مناطق الدماغ التي فحصوها، مقارنة بتأثير التدخين أو الكحول فقط، بالإضافة إلى هذا لوحظ انخفاض عامل التغذية العصبية لدى الجرذان التي خضعت لتأثير الكحول والنيكوتين على الفور، والذي يرتبط مع تدهور في وظائف الدماغ.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا