الناس تحب الحقيقة في الخفاء فقط

السباحة ضد التيار دومًا مكلفة، وفاتورتها باهظة الثمن، في واقعنا البائس أقصاها أن تطير رأسك، وأدناها الإساءة إليك بالدرجة التي يراها المجتمع.

أنت مُطبل وناعق وتمدح وتبجل؛ إذن أنت في السليم، وأمورك على خير ما يرام ( براجماتية فجَّة).

أنت تقول الحقيقة .. وتقول للمصيب أصبت .. وللمسئ أسأت .. أنت لا تتماشى مع روح العصر، وتعيش خارجه بكل تأكيد.

في مجتمعنا توجد كل التناقضات، مطلوب منك إذا وجدت السارق، أن تقبل يده لا أن تقطعها، حتى وإن قال الله تعالى {فاقطَعُوا أيْدِيَهُمَا}، ولكن مُباح لك أن تتحدث عن سرقاته بعد أن تغادره، وتذكر ذلك حتى لأبنائك، ليتوارثوا ذلك الإرث، ليورثوه للأجيال القادمة واللاحقة. حتمًا ستصاب بالدهشة عندما يروي لك شابًّا من مجتمعك البرئ تلك القصة (المسيئة طبعًا) من شاب عشريني عن كهل تسعيني لم يحضره زمانًا ومكانًا بالتأكيد.

حتى وإن كانت له مناقب ومحامد، فمؤكد أنك لن تسمعها.
في مجتمعنا عندما تواجه أحدًا بعيبه وكل الناس تُجمع على هذا العيب، يقولون لك (أخطأت أنك قلت له ذلك). لكن يأتون إليك فرادى وجماعات ويذكروا لك معلقات عن عيبه وعيوبًا أخرى لا تعلمها أفظع من تلك التي واجهته بها، وأنكى وأشد.

لو سألت مُنظرًا لديه أفضل الشهادات العلمية ومن كل الجامعات الغربية والشرقية عن الإصلاح بالمجتمع، لقال بالقضاء على السلبيات وتنمية الإيجابيات – كما تعلم – لكن عندما يُطبق سيقضي على السلبيات في الغرف المغلقة، وبعيدًا عن النور.

مجتمعنا لا يحب الحقيقة إلا في الخفاء، وكيف نتطور، ونتحسن، ونبني، ونحن هكذا من الداخل .. مهترئين غير متصالحين مع أنفسنا وذواتنا ونشكو تقدم الأمم وتخلفنا.

☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦

بقلم الكاتب / أحمد عُزير

29 تعليق

  1. عبدالرحمان الاشعاري

    أكرمك الله أستاذ أحمد وبارك الله فيك..

  2. ابراهيم مختار

    أنت مُطبل وناعق وتمدح وتبجل؛ إذن أنت في السليم، وأمورك على خير ما يرام ( براجماتية فجَّة).

    اوافقك تماما استاذنا

  3. كلام رائع ..كله حقيقة في مجتمعاتنا

  4. سمية بنت ابي بكر

    اوافقك جدا استاذ احمد

    كالعادة دايما قلمك مميز

  5. محمدالحارثي

    شكرا لصحيفة هتون لاختيارها افضل الكتاب المبدعين امثال الاستاذ احمد

  6. لابد من فضيلة التناصح والنهي عن المنكر

  7. هذه الصحيفة التي تسمي الهتون هي من افضل الصحف المملكة..ونحن في جدة نواظب ع قراءتها ومتابعتها

    تحية لكم من جدة

    حي البساتين

  8. م.خالد عبد الرحمن

    وتبقى الحقيقة في الخفاء فهل ترى النور؟ متأكد أن العصفور لن يمكث طويلا في القفص..متأكد أنا

  9. لا بد من ظهور الحقيقة ولو طال الغموض

  10. ابدعت في الوصف ايها الشهير

  11. موضوعات قيمه جدا

  12. مقال رائع، بالتوفيق

  13. شئ جيد للغايه

  14. حامد الحازمي

    الشكر لصحيفة هتون بالتوفيق ان شاء الله

  15. فعلا دائما السباحه ضدد التيار باهظه حقا

  16. الحقيقه دائما تكسب الثقه بين الناس لكن الخداع والكذب لا يدوم ابدا

  17. مقال رائع وجميل فعلا

  18. محمد ابراهيم

    مبدع دائما استاذ حياك الله

  19. الصراحه هى عنوان الحقيقه دايما

  20. بارك الله فيك موضوع مهم جدا لكثرتها في مجتمعاتنا لاسف

  21. فعلا معك حق أصبحت ظاهرة سلبيه يجب دراستها

  22. إبداع ماشاء الله

  23. عبدالله العفيفي

    أشكرك الشكر الجزيل على هذا الموضوع القيم.. تحياتي

  24. عايدة أبو كامل

    بارك الله فيك استاذ أحمد موضوع يستحق كل الاهتمام..

  25. لطيفة العامودي

    نعم أستاذ أحمد هكذا هي مجتمعاتنا متخلفة ورجعية وناقمة وناكرة للجميل نحتاج إلى أعوام وأعوام لنصلح ما أفسده الدهر بوركت أستاذي الكريم..

  26. نلخص كل شيء ونقول أن الأزمة في مجتمعاتنا أزمة إنسان تعوزه اكثير من الشروط لكي يكون إنسنا منتجا وإيجابيا لنفسه ولغيره..

  27. الكاتبة إبتسام عرفي

    التناصح الإيجابي دون تجريح من الأمور المحبوبة، لكن لابد أن نعرف شخصية المتلقي فقد يأخذها بحساسية وشخصنه وقد يتقبلها بصدر رحب.
    نعم نحن في زمن أصبحت الأمور به تفسر حسب مزاجية الأشخاص للأسف.
    جزاك الله خير للفت الانتباه لأمر كهذا استاذ أحمد

  28. موضي الفضلي

    سلمت يداك

  29. بدر العساف

    مقال أكثر من رائع بالتوفيق ان شاء الله

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا