المستشفى العماني يستعرض جهود “تعزيز مهارات التواصل لمقدمي الرعاية الصحية”

نظَّم المستشفى السلطاني -مُمثلاً بدائرة الجودة وسلامة المرضى- وبالتعاون مع دائرة التدريب والدراسات وقسم التدريب والتطوير المهني في المركز الوطني للطب وجراحة القلب، حلقة عمل حول “تعزيز مهارات التواصل لمقدمي الرعاية الصحية”، بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني، وبمشاركة مديري الدوائر والأقسام الطبية والإدارية والكوادر الصحية العاملة بالمستشفى السلطاني والمراكز التخصصية التابعة له.
هتون/ سلطنة عمان

وتهدفُ حلقة العمل -التي ستستمر أربعة أيام- إلى رفع مستوى وعي مُقدِّمي الرعاية الصحية بأهمية تعزيز مهارات التواصل ما بين المريض والكادر الصحي، وتسليط الضوء على الأساليب المُثلى للتعامل مع المرضى، والتطرق للتحديات وسبل التعاطي مع النتائج الطبية غير المتوقعة.

وقال الدكتور مدير عام المستشفى السلطاني: إنَّ تواصل مقدمي الرعاية الصحية الإيجابي مع المريض يعدُّ من المبادئ والمحاور الأساسية في الرعاية الصحية؛ كونه يُسهم في تعزيز الجوانب المعنوية لدى المريض، ويوطد العلاقة ما بين المريض والكادر الصحي، وهو ما يؤدي لاستجابته للخطة العلاجية بصفة مثلى.

وبدأتْ الحلقة بكلمة ألقتها الدكتورة إسباتيك براكاش؛ حيث رحَّبت براعي المناسبة وكافة المشاركين في هذا الملتقى، ورحبت بالخبراء من الولايات المتحدة الامريكية وكندا. وأضافت براكاش: إنَّ المستشفى السلطاني يحرص بصفة دائمة على تعزيز مهارات التواصل لدى كافة مقدمي الرعاية الصحية؛ وذلك عبر عقد دورات وحلقات عمل دورية في هذا المجال.

وتشهد الحلقة مناقشة عدد من أوراق العمل؛ أبرزها: تعريف المشاركين بالمبادئ والأسس الأساسية عند التواصل مع المرضى، وتدريب الكوادر الصحية بأساليب تحليل البيانات والنتائج العلاجية والتشخيصية للمريض، وآلية التعامل مع النتائج الطبية غير المتوقعة بصفة سليمة، إلى جانب إعداد بعض المشاركين ليكونوا نقاط إرتكاز في تأهيل وتعزيز مهارات التواصل للكوادر الصحية العاملة بالمستشفى السلطاني والمراكز التخصصية التابعة له.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا