سيرة «ابن تيمية» كما جمعها محمد يوسف موسى

يُصنَّف ابن تيمية كأحد الأئمة المجددين في الإسلام، فضلًا عن مواقفه وسيرته التي امتلأت بالعظة والاعتبار، ولا يخفى على أحد ما صنَّفه في كثير من أبواب العلم الشرعي والدنيوي.
وكتاب «ابن تيمية» للمؤلف المصري محمد يوسف موسى يُعتبر مرجع لهذه السيرة العطرة، وهذه المسيرة الغنية بالشواهد على عظمة هذا الإمام وفقهه ونور بصيرته.
ومحمد يوسف موسى فقيهٌ وأصوليٌّ مصري، وأحد أعلام الأزهر المُجدِّدين، وُلد بمدينة «الزقازيق» بمحافظة «الشرقية» عام ١٨٩٩م، الْتحقَ بالكُتَّاب فحَفِظ القرآن وهو لم يتجاوز الثالثة عشرة، وأظهر نُبوغًا في استظهار ما يقرأ حفظًا وتلاوة.
وقد قسَّم المؤلف التب لقسمين؛ ناقش في القسم الأول عصر ابن تيمية من الناحية السسياسية والاجتماعية والعقلية والعلمية، مُتناولًا حياته ونشأته ودراسته ومكانته العلمية، متوقفًا كذلك عند فترة جهادة ضد التتار وكفاحه ضد الظلم والمنكرات، ومن ثم خصومه وما تعرض له من محنة حتى وفاته.
أما في القسم الثاني فقد تناول المؤلف آراء ابن تيمية في الدين والحياة، مُفصلًا ذلك لثلاثة أقسام، الفقه وأصوله، وفيه تناول فقه ابن تيمية، وأيضًا في التفسير مُستشهدًا بتفسرثلاث سور من قصار السور في القرآن الكريم، وأخيرًا في الاجتماع والسياسة.
يُمكنكم الاطلاع على نسخة مجانية من الكتاب عبر الرابط التالي: https://www.hindawi.org/books/73920283/

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا