فعالية التدريب التعاوني تختتم أعمالها في كلية إدارة الأعمال بالمزاحمية

أقامت كلية إدارة الأعمال التطبيقية بفرع جامعة الملك سعود بالمزاحمية اليوم فعالية يوم التدريب التعاوني، تحت رعاية سعادة المشرف العام على كليات الجامعة بالمزاحمية د. فهد بن عبدالله التركي.


وتهدف الفعالية إلى التعريف بأهمية التدريب التعاوني وسُبل تطويره بالتعاون مع جهات التدريب، وذلك في سياق اهتمام الدولة بالاستثمار في التعليم والتدريب وتعزيز جاهزية الطلاب لمرحلة ما بعد التخرج، بهدف تقليص الفجوة بين مخرجات التعليم العالي ومتطلبات سوق العمل الفعلية.

وقد شارك في الفعالية عدد كبير من جهات العمل المتعاونة مع كلية إدارة الأعمال التطبيقية في تدريب الطلاب منها شركة سابك ووزارة المالية ووزارة التجارة والاستثمار والغرفة التجارية والشركة السعودية للكهرباء والبنك العربي وبنك الرياض وبنك ساب وفنادق الفور سيزون وشركة ركن المعدات.

وبدأت الفعالية بآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة المشرف على كلية إدارة الأعمال التطبيقة بالمزاحمية الدكتور محمد بن موسى عقيلي، والتي بيّن من خلالها أهمية التدريب التعاوني في خلق مواءمة بين مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل، وأوضح أن الكلية في هذا الإطار تسعى من خلال تنظيم هذا اللقاء إلى تقييم تجربة التدريب التعاوني وبحث سبل تجويده.

وتمّ خلال الفعالية عرض بعض تجارب جهات التدريب المتعاونة مع الكلية كما حرص المنظّمون على منح الطلاب مساحة للتعبير عن وجهة نظرهم و تجربة التدريب التعاوني والميداني مع الشركات والوزارات، وذكروا خلالها أهم المعارف و المهارات التي اكتسبوها. واختتمت أعمال الفعالية بتكريم جهات العمل التي ساهمت في تدريب طلاب الكلية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا