عضو هيئة كبار العلماء د. الفوزان: “العناية بكتاب الله ونشره من الأعمال الجيدة والمفيدة”

أكد معالي عضو هيئة كبار العلماء عضو اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان أن العناية بكتاب الله وسنة رسوله ـــ صلى الله عليه وسلم ـــ ونشرهما على المسلمين ودعوة غير المسلمين إلى الإسلام تعد من الأعمال الجيدة والمفيدة وأن هذه البادرة الطيبة سيكون لها أثرها الجيد وإنتاجها المفيد حيث تعتبر حسنة من حسنات الملك سلمان بن عبدالعزيز ـــ حفظه الله ـــ، وفضيلة من فضائله.
جاء ذلك في تصريح لمعاليه بمناسبة انطلاق التصفيات النهائية للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتلاوة القرآن الكريم وحفظه وتجويده، التي تنظمها الوزارة في مدينة الرياض، مشيداً بالجهود التي تقدمها الوزارة بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، في الإشراف والمتابعة لوقائع وفعاليات المسابقة.

الرياض / عبدالله الغدير

وأكد معالي الشيخ الفوزان على أهمية الاعتناء بالدعوة إلى الإسلام، ونشر التوحيد والعقيدة الصحيحة, وتعليم الناس أمور دينهم خصوصاً أمور العقيدة التي هي الأصل والمرتكز للعمل الصالح، وأيضاً دعوة غير المسلمين، ذلك أنها هي المهمة التي بعث بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحث عليها وأمر بها، وهي دعوة التوحيد والدعوة إلى عبادة الله وحده لا شريك له والسير على منهج السلف الصالح من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان.
وفي ختام تصريحه سئل معالي الشيخ صالح الفوزان الله سبحانه وتعالى أن يجزي خادم الحرمين الشريفين ويكتب له الأجر والثواب وأن ينفع بهذه المسابقة وبنشر ثمراتها على المسلمين.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا