النعيم: المدربين محل فخر واعتزاز وانتماء فهم صناع الأجيال

أكد مدير المعهد الصناعي الثانوي الأول بالأحساء، الأستاذ رائد بن حمد النعيم، خلال اللقاء الفصلي بمنسوبي المعهد الصناعي الثانوي الأول بالأحساء، من وكلاء وأعضاء هيئة التدريب وموظفين إداريين، على أهمية ومضامين الرسالة التربوية والتدريبية السامية، التي يقدمها أعضاء هيئة التدريب، باعتبارها من أنبل وأجل الرسالات النبيلة.

أحمد العطافي – الأحساء

وفي التفاصيل قال ”النعيم“: ”إن المدربين محل فخر واعتزاز وانتماء، فهم صناع الأجيال، ومعقودة عليهم الآمال في تحقيق تطلعات القيادة الرشيدة ورفعة الوطن ونهضته“، مؤكدًا على ضرورة الإخلاص في العمل، والارتقاء بالعملية التدريبية بما يتناسب مع تطلعات الوطن في تحقيق رؤيته ٢٠٣٠، و أن نجاحهم في أداء رسالتهم العظيمة مرتبط بقدرتهم ومهارتهم والتزامهم بالمعايير المهنية، والاستفادة من المهارات والأساليب الحديثة في التدريب.

 

وأضاف: ”لقد وضع أولياء أمور المتدربين ثقتهم فيما تملكونه من وعي ومهنية، لحمل رسالة سامية هي رسالة التعليم والتدريب، ومحورها هم أغلى ما يملكه الوطن، وهم إخوانكم وأبناؤكم المتدربين“، داعيًا إياهم إلى التحلي بالصبر والحكمة، وتطبيق ما تعلموه من علوم ومعارف، والاستفادة من الوسائل المتاحة لهم من المعهد والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

وأوصى مدير المعهد جميع منسوبي المعهد بالاطلاع على برنامج الاعتماد المؤسسي، لتكوين رؤية واضحة وشاملة لديهم، لتكون عونًا على تحقيق أهداف المعهد الصناعي الثانوي الأول بالأحساء، والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، والتي يعتبر من أهمها تحقيق معايير الاعتماد المؤسسي، ليكون المعهد واحدُا من أهم المؤسسات التعليمية والتدريبية في محافظة الأحساء، متمنيًا لهم التوفيق والنجاح في أداء رسالتهم العظيمة.

ويعتبر هذا الاجتماع من ضمن سلسلة اجتماعات تقام بشكل دوري في كل فصل تدريبي، لبحث مستجدات التدريب ومناقشتها، ووضع الحلول المناسبة لما يطرأ على العملية التدريبية من تحديات، ويتزامن مع استعدادات المعهد الصناعي الثانوي الأول بالأحساء لتنظيم مسابقة الابتكارات العاشرة على مستوى المملكة، والتي يشارك فيها أكثر من ١٢٠ متسابق ومسابقة من متدربي المؤسسة، والتي ستكون برعاية كريمة من محافظ محافظة الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود، والتي ستنطلق الأحد القادم.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا