توقيع مذكرة تعاون بين جائزة الشيخ محمد بن صالح والجمعية السعودية للإعاقة السمعية 

وقعت جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة مذكرة تعاون مع الجمعية السعودية للإعاقة السمعية (سمعية) مساء يوم الثلاثاء 7 جمادى الآخرة 1440هـ , وذلك في مقر الجمعية بشأن توفير مترجمين لغة إشارة حسب الضوابط والمعايير العلمية والعملية المعتمدة في ترجمة لغة الإشارة لخدمة فئة ذوي الإعاقة السمعية في محاكم وزارة العدل بالمملكة بحيث تتولى الجائزة الدعم المالي للبرنامج وستقوم الجمعية بالإشراف على البرنامج من حيث توفير المترجمين ومتابعة خطوات تنفيذ البرنامج وذلك لمدة عام كامل. بدعم من سنابل الجائزة وذلك ضمن أنشطتها لهذا العام في دورتها الخامسة عشرة.

الرياض/د سحر رجب

وذلك سعياً لتحقيق الأهداف الخيًرة المشتركة بين الجائزة والجمعية في تقديم الخدمات لفئة ذوي الإعاقة السمعية مما سيعود بالنفع على الفئة المستهدفة، وتحقيقاً لأهداف الجائزة في دعم وتطوير الخدمات المقدمة لفئة ذوي الإعاقة، إضافة إلى تحقيق الأهداف الوطنية.
وعليه فقد وقع من جانب الجائزة سعادة المشرف العام على الجائزة الدكتور ناصر بن علي الموسى ومن جانب الجمعية سعادة رئيس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ ناصر بن علي الهزاني، وحضر من جهة الجائزة الأستاذ أحمد السويدان والأستاذ عبد الرحمن الفليج، وقدم سعادة الدكتور ناصر الموسى شرح مفصل عن الجائزة وأهدافها والفئات المستهدفة منها، وأثنى على الدور الكبير الذي تقوم به أسرة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان في مجال العمل الخيري بشكل عام ومجال ذوي الإعاقة على وجه الخصوص. كما قدم الأستاذ ناصر الهزاني شرح عن الجمعية وأهدافها والفئات المستفيدة منها والبرامج والخدمات التي تقدمها وأكد على ضرورة الاستمرار في التعاون والتنسيق والتكامل بين الجائزة والجمعية في كل ما من شأنه إلى الارتقاء بمستوى البرامج والنشاطات والخدمات المقدمة لكافة فئات الإعاقة في المملكة. وقد أهدت الجائزة للجمعية ملف تعريفي عن الجائزة يحتوي على كتيب وبروشور وفيديو عن الجائزة. في حين قدمت الجمعية لسعادة الدكتور ناصر الموسى والأستاذ أحمد السويدان والأستاذ عبد الرحمن الفليج دروع تذكارية كما منحتهم العضوية الفخرية في الجمعية.
هذا وقد نوه الدكتور ناصر الموسى المشرف العام على الجائزة بأن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار الدعم المادي والمعنوي الذي يحظى به ذوو الإعاقة في المملكة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز يحفظهما الله، الأمر الذي أوجد بيئةً جيدة لتوقيع الاتفاقيات ومذكرات التعاون ومذكرات التفاهم التي تعزز الشراكة المجتمعية بين كافة القطاعات العاملة في مجال الإعاقة.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا