اختتام ندوة علمية عن “دراسة الأثر الحركي في تصنيع الدواء بالمملكة”

اختتمت بمدينة السيح اليوم, الندوة العلمية التي نظمتها كلية الصيدلة بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج بالتعاون مع المجموعة السعودية لجمعية علماء الصيدلة الأمريكية ، تحت عنوان “دراسة الأثر الحركي في تصنيع الدواء في المملكة : التحديات والتطلعات وفق رؤية الوطن 2030”.

هتون/واس

وشارك في الندوة نخبة من المتحدثين الدوليين والمحليين ، حيث بدأت الندوة بورقة علمية قدمها البروفسور هارمت ديرندورف من جامعة فلوريدا بالولايات المتحدة الأمريكية والتي ركز فيها على أهمية التعليم في هذا الشأن وتنميته في مشروعات البحث العلمي لتكوين ركيزة مهمة تبنى عليها التشريعات المحلية والتي يأتي من أهمها إقامة ندوات علمية تخصصية كهذه الندوة ، مشيراً إلى أن وجود الفهم الصحيح للأثر الحركي المسبب لفعالية الدواء يساعد كثيراً في توحيد الجهود المبذولة لتشريع التصنيع المحلي.
بعد ذلك, استعرض عضو هيئة التدريس بكلية الصيدلة بالجامعة الدكتور أحمد البسام بعض نتائج الأبحاث الخاصة ببعض أدوية السرطان وتأثيرها الحركي, بينما تناول مدير مركز أبحاث التكافؤ الحيوي في هيئة الغذاء والدواء عبدالمحسن الصالح, التشريعات المطبقة على منتجات الأدوية المحلية والتحديات المصاحبة لذلك.
من جهته, أشاد معالي مدير جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز الدكتور عبدالعزيز الحامد في ختام أعمال الندوة, بجهود المنظمين من منسوبي كلية الصيدلة ، مبدياً إعجابه بما تم طرحه من معلومات علمية قيمة.
وأكد الدكتور الحامد أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات لدورها المهم في تطوير القطاع الصيدلاني والاستفادة من الخبرات العالمية ، وتحقيق التكامل مع القطاع الخاص وتطوير العمل الأكاديمي والبحثي ، مشدداً على أهمية توطين المعرفة وتوظيفها بما يخدم العملية التعليمية.
من جانبه, أثنى عميد كلية الصيدلة الدكتور أحمد العليوي على الدعم غير المحدود الذي تلقاه الكلية من إدارة الجامعة لإقامة مختلف المناشط التي تخدم القطاع الصيدلاني الحكومي والخاص ، مشيراً إلى أن هذه اللقاءات العلمية والندوات المتخصصة ، تساعد كثيراً في توحيد الجهود المبذولة للرقي بمهنة الصيدلة من خلال تبادل الخبرات والاطلاع المباشر على التجارب الدولية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا