«التفكير» .. كيف يعمل العقل البشري

تتطلب عملية إصدار القرارات عدة إجراءت معقدة، يجريها العقل البشري، سواء قصدنا ذلك أو لم نقصده، وقد استحوذت هذه العملية على جُل الاكتشافات والبحوث في مجال علم النفس في العقود الأخيرة.
هتون – مروان أحمد
يُناقش كتاب «التفكير السريع والبطيء» تأليف عالم النفس الأمريكي دانيال كانمان وترجمة مؤسسة هنداوي، كيفية عمل العقل، عن طريق علم النفس الإدراكي والاجتماعي، ولم يتناول المؤلف أيضًا الأفكار الحدسية الدقيقة، بل ركَّز على الانحيازات، لأنها قدمت دليلًا على الطرق الاستدلالية الخاصة بإصدار الأحكام.
وينقسم الكتاب إلى خمسة أجزاء؛ يعرض الأول العناصر الأساسية لمنهج يعتمد على نظامين في تناول الأحكام والخيارات، ويتناول هذا الجزء بالتفصيل الفرق بين العمليات الآلية للنظام.
ويُحدِّث الجزء الثاني دراسة الطُرق الاستدلالية المُستخدمة في إصدار الأحكام ويبحث في لغز كبير، ألا وهو: لماذا يصعُب للغاية بالنسبة إلينا التفكير بصورة إحصائية؟ بينما نُفكر بسهولة بطريقة ترابطية، ومجازية، وسببية، يتطلب الإحصاء التفكير في أشياء كثيرة في آن واحد وهو شئ يصعب على النظام العقلي تنفيذه.
ويتعرض الجزء الثالث لصعوبة التفكير الإحصائي، والذي يتناول أحد أوجه القصور المحيرة في عقولنا، المتمثل في ثقتنا المفرصة فيما نعتقد أننا نعرفه.
أما الجزء الرابع فهو عبارة عن حوار مع علم الاقتصاد حول طبيعة عملية اتخاذ القرار، وحول الافتراض القائل بأن الفاعل الاقتصادي عقلاني، متناولًا نظرية التوقع، وهو نموذج الاختيار الذي نشره المؤلف عام 1979م.
وفي الجزء الخامس والأخير مجموعة من البحوث التي أشارت إلى وجود فرق بين نفسين: النفس المستشعرة والنفس المتذكرة، وهما نفسان لا تتشاركان الاهتمامات نفسها.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا