اكتشاف أقدم ورم سرطاني في “سلحفاة” عاشت قبل 240 مليون سنة

اكتشف علماء وجود ما يعتقد أنه أقدم ورم سرطاني في التاريخ، وذلك في عظام فخذ سلحفاة عاشت قبل 240 مليون سنة، وشبّهوه بساركوما العظم التي تصيب البشر في أيامنا هذه.

وبحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، يسلط هذا الاكتشاف الضوء على تطور الأمراض السرطانية التي أنهكت البشر على مدى آلاف السنين.

وأفادت يارا هريدي، أستاذة العلوم في متحف التاريخ الطبيعي في برلين: «تقدم هذه الدراسة أدلة على أن الأورام بدأت بالظهور في فترة مبكرة من العصر الترياسي، وأن السرطان ليس عيباً فيسيولوجياً حديثاً، بل هو نقطة ضعف متأصلة في تطوُر البشرية».

ويسبب سرطان العظام آلاماً قاتلة، ويتم تشخيص نحو 550 حالة إصابة جديدة بسرطان العظم كل عام في المملكة المتحدة وحدها.

والساركوما العظمية هو النوع الأكثر شيوعاً من سرطان العظام، ويمكن أن يتطور في أي مكان في الجسم، وعادة ما يصيب المراهقين والشباب.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا