عندما “يهان” المعلم أمام طلابه

كلنا سمعنا عن حادثة الاعتداء علي المعلم (تركي المعاوي) أمام طلابه في محافظة بيشة، وماصاحبها من ردود أفعال على مستوى المملكة، وتدخل وزير التعليم مشكورًا بتشكيل لجنة للتحقيق والمتابعة، وكذلك التوجية لإنشاء حراسات أمنية في كافة المدارس لحماية المعلمين والطلاب على حد سواء.

قرارين سريعين وفي محلهما، وبوادر تبشر بالخير، وإن شاء الله الدكتور/ حمد آل الشيخ، قادر على تعديل وضع التعليم وحماية المعلمين من عبث العابثين، وإعادة الهيبة للمعلم (بعد أن أصبح ملطشة لمن هب ودب)، وأصبح الحلقة الأضعف.

من ناحيتي، أنا متفائل بهذا الوزير، وكلي ثقة أنه سوف يُحدثُ نقلةً نوعية في مسيرة التعليم.

ولكن لماذا وصلنا لهذا الحال؟ لماذا يُعتدى على المعلم بهذه البساطة؟ سؤالان محيران، ألهذه الدرجة لا قيمة للمعلم؟ وصار بإمكان أي شخص  دخول أي مدرسة، وضرب القائمين عليها بدون حسيب او رقيب.

المُعلم تركي صديق الطفولة، وما زال، والشهادة لله من أرقى وأنبل الأشخاص، وشخص مسالم جدًّا، يقول نفسيتي تعبت من بعد هذة الحادثة، وأفكر في طلب التقاعد خصوصًا أني أعاني من القلب وعندي كسور في أقدامي، وما يحز في النفس أن الاعتداء حدث أمام طلابي في الصف الثالث الابتدائي، وأخذوا يبكون في منظر تقشعر له الأبدان. ويقول “دخل علي شخص ضخم الجثة ومعه اثنين أحدهما طالب في المدرسة، وللأسف هذا الشخص للتو خارج من السجن، أمسكني من حلقي بكل مايملك من قوة وقاومتة وكانت في يده اليمنى آلة حديدية، وخلال هذا العراك حاولت إخراجهم من الفصل لكي لا يتأثر الطلاب، وهو رجل قوي البنية حاولت التفاهم معه وتهدئته، وقلت له يمكنك الذهاب إلى إدارة المدرسة وأي مشكلة سوف نحلها بالتفاهم لا بالعراك ولكن لم يستجب وحاول يطرحني أرضا ولم يستطع ومن ثم دفعني بكل ما أوتي من قوة وبسرعة البرق إلي عامود أسمنتي، وارتطمت به، فحدثت لي إصابة في ظهري ورأسي من الخلف من شدة الارتطام، وتدخَّل زملائي للتفريق بيننا، ولكن لم يستطيعوا لقوة المعتدي الجسدية، وتقريبًا أكثر من ١٦ معلمًا لم يستطيعوا السيطرة عليه، وأخذ يتقاذفهم مثل ما يتقاذف الكرات، لضخامتة وقوته، وبعدها ذهب يمشي بكل برود وكأنه لم يفعل شيئًا”. وأضاف “من يرد لي اعتباري .. كل هذا حدث أمام أكثر من ٥٠٠ طالب و٦٠ معلمًا وإداريًّا”.

لك الله يا صديقي؛ فنحن في زمن اختلفت فيه المعايير، واختلت فيه القيم، وذهبت فيه المبادئ أدراج الرياح. كان المُعلم في زمننا يُقبَّل على الرأس، والآن (ينداس بالمداس) في صورة بشعة والمتضرر جيل بأكمله.

لماذا لا يُسن قانونًا يحمي المعلم، وتكون فيه العقوبة مغلظة تصل فيها الغرامة إلى مليون ريال، يحصل عليها المعلم؛ لردع من به شر، وحماية مربو الأجيال من هؤلاء المعتوهين وحفظ جزء من كرامتهم.

ينزع بالسلطان ما لا ينزع بالقرآن

الكاتب/ محمد عبدالله البيشي

27 تعليق

  1. م.خالد عبد الرحمن

    ان كان المعلم اليوم فغدا المهندس والطبيب وحتى الدكتور ووو…كفى لسفلة القوم أن تدمر مجتمعا قام على التربية والتعليم…شكرا كاتبنا الكبير وحفظنا الله واياكم من الجمود والعنصرية ومرض الذات

  2. المدقق اللغوي عبد الله الشريف

    قم للمعلم ووفه التبجيلا …. كاد المعلم أن يكون رسولا

  3. يا الله! الحادث مروع! والمدرسة لن تقوم وحدها بدور التربية، هذا نتاج عدم قيام الأسرة بدورها في التعليم والتوجيه

  4. نعم كثر الإعتداء على الفضلاء المربين حتى من بعض ولاة أمر الطلاب للأسف ويجب يوضع حد لذلك، اشكر الكاتب على اثارو هذا الموضوع المهم جدا والذي يتعلق بشريحة اها عندنا كل التقدير والإحترام.

  5. موضوع أكثر من رائع

  6. الموضوع جميل ويجب ان نضع حد لهذه المشكله

  7. ابراهيم مختار

    حادثة مؤسفة نعاني من انحسار القيم وقلة الحياء

  8. عبدالرحمن الشهري

    هكذا صحيفة هتون تهتم بقضايا تهم صميم المجتمع واخلاقه

  9. عبدالعزيز الهيجان

    قال الشاعر كاد المعلم ان يكون رسولا

    اين هيبة المعلم واين الاحترام والتوقير له؟

  10. قضية جد تشغل الفكر والعقل

  11. ابداع

  12. وفقكم الله وسدد خطاكم

  13. متي نرجع للمعلم هيبته ووقاره؟

  14. اين احترام المعلم

  15. لابد من عقاب صارم لتجنب ذلك مستقبلا

  16. عندما يهان المعلم تصبح منظومه التعليم في خطر

  17. محمد ابراهيم

    لابد من عمل دراسه العلاقه بين الطالب والمعلم

  18. ياسين المحمد

    تقرير موفق واكثر من رائع يا صديقي بوعبدالله , نعم مربوا الأجيال الذين كان لهم احترامهم وهيبتهم اصبحوا الطوفة الهبيطة مثل ما يقولون واصبحوا بلا احترام ولا تقدير علاوة على ذلك لا يوجد قانون يحميهم من عبث وتهور المرتزقة وخريجوا السجون.
    الله يجبر بخاطر هذا المعلم الفاضل , هذا المعلم الذي يحرق نفسه في سبيل اضاءة طريق أبنائنا.

  19. طالما لا يوجد قانون يحدد العلاقه بينهم ويحمي المعلم هتتكر ر نفس الحادث

  20. الحل في قانون يحمي المعلم والطالب معا

  21. جيد جدا

  22. إبداع ماشاء الله

  23. شئ جيد للغايه

  24. لافض فوك اباعبدالله
    نحتاج الى مثل هذه العقول التي تقدر قيمة ومكانة المعلم
    لتهدم امة يستهدف القدوات الوالدين والمعلم والمشائخ فمتى مانزلت مكانتهم قل على الامه السلام

  25. سلطان السقياني

    لافض فوك اباعبدالله
    نحتاج الى مثل هذه العقول التي تقدر قيمة ومكانة المعلم
    لتهدم امة يستهدف القدوات الوالدين والمعلم والمشائخ فمتى مانزلت مكانتهم قل على الامه السلام

  26. موضوع قيم جدا

  27. سلمت يداك ينبغي أن نصل لحل ف أسرع وقت

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.