حقيقة خطورة المواد الشمعية المضافة على الفواكه

ذكرت الهيئة العامة للغذاء والدواء أن المواد الشمعية المضافة على الطبقة السطحية للفواكه والخضار هي مواد طبيعية ولا تشكل خطرا على صحة الإنسان وصالحة للاستهلاك الآدمي.
وأضافت الهيئة أن منتجي الفواكه والخضار يستخدمون هذه الطريقة بهدف حمايتها وإطالة فترة تخزينها، تجنبا للأمراض والحشرات وفقد الماء الذي يعرضها للجفاف والتلف، وكذلك تحسين المظهر الخارجي.

هتون/ الرياض

وأشارت إلى أن الشمع المستخدم غالبا نوعان من المواد الطبيعية وهما كارنيوبا وشيلاك وكلاهما مواد طبيعية ولا يوجد مواد بتروكيميائية ضمن مكوناتهما، ومجازتان من قبل هيئة دستور الأغذية (الكودكس)، وكذلك من الهيئة العامة للغذاء والدواء الأمريكية.

وأبانت أن العادة جرت في حالة كون المادة المضافة للغذاء مسموح بها من قبل الجهات التشريعية ومثبت علمياً أنها لا تشكل خطرا على صحة الإنسان وصالحة للاستهلاك الآدمي فلا يلزم كتابة تحذير بذلك، ولكن بعض الجهات التشريعية في بعض الدول تشجع وضع عبارات دالة على أن الفواكه أو الخضار تم تغطيتهما بشموع طبيعية أو صناعية لغرض المحافظة على طازجيتهما، وذلك بقصد إعلام المستهلك بما يحتويه غذاؤه.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا