تنظيم ملتقى “رؤية وبناء” للدعاة والأئمة والخطباء في مكة المكرمة

نظم فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة مكة المكرمة، ملتقى للأئمة والدعاة والخطباء بعنوان “رؤية وبناء” في جامع الراجحي بالعاصمة المقدسة، بحضور أكثر من 90 إماماً وخطيبًا وداعية في المنطقة، يهدف إلى التوعية الفكرية، ومحاربة الفكر الضال، وواجب الدعاة والخطباء في تعزيز الوسطية والانتماء الوطني، والتحذير من التطرف والتحزب.

هتون / واس

وافتتح الملتقى مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الدكتور سالم بن حاج الخامري بمحاضرة بعنوان “واجب الدعاة والخطباء في تعزيز الوسطية والانتماء الوطني والتحذير من التطرف والتخريب”، أوضح فيها أن الدولة قائمة على محاربة أصحاب الفكر الضال وأهل الأهواء بكل ما أوتيت من قوة وعزم، وأن على الدعاة والأئمة والخطباء واجباً عظيماً في الذود، والتحذير من الجماعات الحزبية.
وأشار الدكتور الخامري إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية وبتوجيهات من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ تحث منسوبيها من دعاة وأئمة وخطباء على التحذير من أهل البدع والتخريب والضلال، وقمع مخططاتهم، وفضح كل من يحاول المساس بأمن هذه البلاد.
وفي ختام المحاضرة رفع الدكتور الخامري شكره لسمو أمير منطقة مكة المكرمة ولسمو نائبه على دعمهما لبرامج الفرع الدعوية والتوعوية, داعياً الله سبحانه وتعالى أن يحفظ هذه البلاد،
وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين من كل سوء أو مكروه ويمدهما بالعزم والقوة والتوفيق.
كما ألقى الدكتور محمد بن أحمد الفيفي محاضرة بعنوان (التأهيل العلمي للداعية والخطيب في بيان انحراف الجماعات المتطرفة)، والدكتور محمد بن عمر بازمول محاضرة بعنوان (إسهام الدعاة والخطباء في نشر العلم وتعزيز منهج السلف الصالح), والدكتور عبدالله بن ناصر الصبيح محاضرة بعنوان (أهمية العناية بدعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب ودور الدعاة والخطباء في نشر وبيان وسطيتها), والدكتور عبدالعزيز بن محمد السعيد محاضرة بعنوان (الوسائل الشرعية لمواجهة دعاة الفتنة).

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا