مصر تنجح في زراعة أشجار لصنع ألواح الرقائق المتعاكسة

تمكنّت مصر للمرة الأولى من إنتاج أول لوح ذي رقائق متعاكسة 100 % من شجرة مصرية، وعملت اختبارات عليه لاستخدامه في صناعة الأثاثالتي تنتشر بصورة كبيرة في أنحاء الجمهورية.

وذكرت مصادر، أن الجديد في الأمر، هو أنه في السابق كانت الألواح الخشبية والمعروفة محليًا بـ” ابلاكاج”، تصنع في مصر من أشجار تستورد من الخارج.

ونجحت مصر، بعد دراسات ومحاولات عديدة في إنتاج الألواح من أشجار زرعت في إحدى المزارع الخاصة، ليتم تطويرها والعمل على إنمائها مستقبلًا.

وتعرف الشجرة المستخدمة في الصناعة الجديدة باسم “الباولونيا”، ويبلغ سعرها نحو 15 جنيهًا فقط، وعقب حصدها بعد 4 سنوات من زراعتها يصل سعر الشجرة إلى أكثر من 500 جنيه، ليصل مكسب الفدان الواحد من هذا الصنف للأشجار نحو 100 ألف جنيه.

ويقوم مركز تحديث الصناعة في مصر، بإجراء اختبار لمدى كفاءة هذه الشجرة لتعميم استخدامها لاحقا في ورش ومصانع الأثاث، وفي حال نجاح التجربة ستعمم توصية من المركز بالتوسع في زراعة هذا النوع من الأشجار.

يذكر أن أسعار ألواح الخشب ذي الرقائق المتعاكسة، شهدت ارتفاعات كبيرة عقب تحرير سعر الصرف في فبراير/شباط عام 2016، الأمر الذي سبب أزمة لمصنعي الأثاث في محافظة دمياط معقل صناعة الأثاث في مصر.

وتمثّل الألواح الخشبية أحد أهم الخامات التي تدخل في صناعة الأثاث ويتم تغليف الأخشاب بها، إذ يجري تحديد سعر قطعة الأثاث وفق نوع الألواح المستخدم في صناعته.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا