ولي عهد أبوظبي وشيخ الأزهر يستقبلان البابا فرنسيس

رحب ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، بزيارة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر، الإمام الأكبر أحمد الطيب إلى الإمارات.

ووصل البابا فرنسيس في زيارة تاريخية إلى دولة الإمارت وكان في استقباله الشيخ محمد بن زايد وقدمت مجموعة من الأطفال باقات من الورود وقدمت فرق الفنون الشعبية أهازيجها ترحيبا بضيف الإمارات.

هتون/ الامارات

ورحب الشيخ محمد بن زايد بزيارة البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الدولة، معربا عن بالغ سعادته بهذه الزيارة التي تكتسب أهمية خاصة على صعيد تعزيز قيم ومفاهيم الأخوة الإنسانية والسلام والتعايش السلمي بين الشعوب إلى جانب أهميتها في ترسيخ روابط الصداقة والتعاون لما فيه خير الإنسانية.

وأكد ولي عهد أبوظبي أن دولة الإمارات ستظل منارة للتسامح والاعتدال والتعايش وطرفا أساسا في العمل من أجل الحوار بين الحضارات والثقافات ومواجهة التعصب والتطرف أيا كان مصدرهما أو طبيعتهما تجسيدا للقيم الإنسانية النبيلة التي تؤمن بها وما يتميز به شعبها منذ القدم من انفتاح ووسطية، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأشار الشيخ محمد بن زايد إلى أن البابا فرنسيس وشيخ الأزهر الشريف يحظيان باحترام وتقدير شعوب العالم كافة لما يقومان به من دور إنساني كبير في تعزيز الحوار والتفاهم على الساحة الدولية وما يبذلانه من جهد مستمر في الدفاع عن القضايا العادلة ونبذ الصراعات والحروب وتعزيز التعايش بين البشر على اختلاف انتماءاتهم الدينية والطائفية والعرقية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا