الأزهر يعرض مجموعة من أقدم المخطوطات بمعرض القاهرة للكتاب

يُشارك الأزهر الشريف هذا العام بمعرض القاهرة الدولي للكتاب بعدة أنشطة وفعاليات مُتميزة، من أهمها متحف المخطوطات التابع لمكتبة الأزهر، وفور زيارته تستطيع أن تذهب في رحلة علمية موغلة في القدم، فتأخذك مخطوطة إلى الإمام السيوطي وفنون كتاباته، وتأخذك أخرى إلى نوادر المخطوطات التي تحتفظ برونقها الأصلي حتى الآن.
والأستاذ أحمد كامل مدير العلاقات العامة والإعلام بمكتبة الأزهر ومنسق جناح الأزهر الشريف بمعرض الكتاب، خصَّ «صحيفة هتون» بجولة تعريفية بالمتحف لنتعرف على محتوياته، وهو جزء من المكتبة التي تحتوي على 52 ألف مخطوطة في 63 فن من فنون المعرفة المختلفة.
أول مخطوطة عبارة عن مجموع مؤلفات الإمام السيوطي، فلم يترك الإمام السيوطي فن من الفنون إلا وألف فيه.
وتوجد أيضًا بالمتحف لوحة من المصحف الشريف بوقفيتها وبها زخارف نباتية زيتية اللون.
وعلى الجانب الآخر توجد مخطوطة لـ«شرح حسن العطار على نزهة الأذهان في إصلاح الأبدان» تأليف الفيلسوف داوود الأنطاكي، وهي مخطوطة في فن الطب، وقد شرحها شيخ الأزهر حسن العطار، في دليل على عدم ترك علماء الأزهر للعلوم الطبيعية.
وتعتبر مخطوطة «غريب الحديث» لابن سلام أقدم مخطوطات المكتبة، وهي مخطوطة ألفوية أي مرَّ على نسخها أكثر من ألف عام، حيث نُسخت عام 311هـ.
كما توجد مخطوطة «عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات» للقزويني وفيها تخيل المؤلف كل المخلوقات ووضع لها بعض الرسومات والهياكل، والمخطوطة محتفظة بنفس ألوانها الأصلية برغم انها نُسخت عام 1170م.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة وسينشر فورًا