مؤسسة الملك خالد الخيرية تُنظّم ورشة عمل “برامج التوعية المالية المجتمعية”

عقدت مؤسسة الملك خالد الخيرية اليوم ورشة عمل بعنوان “برامج التوعية المالية المجتمعية” بالتعاون مع برنامج تطوير القطاع المالي أحد برامج “رؤية المملكة 2030″، بحضور الرئيس التنفيذي للمؤسسة صاحبة السمو الملكي الأميرة البندري بنت عبدالرحمن الفيصل، وذلك بمقر المؤسسة في الرياض.
وأوضحت الأميرة البندري الفيصل في كلمة ألقتها خلال افتتاح ورشة العمل أنّ مؤسسة الملك خالد تهتم بالتمكين الاقتصادي للأفراد في المجتمع ونشر الثقافة المالية، وقالت: قد قامت المؤسسة العام الماضي بإصدار دراسة حول الشمول المالي في المملكة، بحثت من خلالها قدرة المجتمع بأفراده ومنظماته على الوصول إلى الخدمات المالية والبنكية التي تضمن لهم فرص التمكين والعيش الكريم.

هتون/ واس

من جهته أبان مدير عام برنامج تطوير القطاع المالي فيصل بن محمد الشريف ،أن الورشة تأتي في إطار تحقيق مرتكزات البرنامج وهي الركيزة الثالثة المتمثلة في “تعزيز وتمكين التخطيط المالي” من خلال المساهمة في زيادة الثقافة المالية عبر عدد من قنوات التواصل مع الجهات ذات العلاقة وأصحاب المصلحة، مشيرا إلى أن الإحصاءات أظهرت أن معدل الادخار في الأسر السعودية يبلغ حوالي 2.4 % من الدخل السنوي المتاح، وهذه النسبة أقل من المعدل العالمي البالغ 10% والمعترف به عالمياً كحد أدنى لضمان الاستقلاليةالمالية على المدى الطويل، ولذلك يهدف البرنامج إلى رفع نسبة ادخار الأسر من إجمالي الدخل إلى 10% بحلول العام 2020م، وزيادة عدد الحسابات المصرفية للبالغين من 74% إلى 80%، وزيادة نسبة قروض المنشآت الصغيرة والمتوسطة إلى 5% من إجمالي القروض، وتوليد مزيد من الوظائف في القطاع المالي، وذلك بحلول العام 2020م.
وأضاف الشريف: تسهم هذه الورشة في التعريف ببرامج الثقافة المالية المتاحة، إضافة إلى تحديد الصعوبات والتحديات التي تواجه تنفيذ ذلك، وخلق فرص لدعم المبادرات القائمة، وتوسيع نطاق تنفيذها، وابتكار برامج توعية وتثقيف مالي جديدة، وعرض مبادرات بعض منشآت القطاع الخاص في مجال التوعية المالية، إضافة إلى استعراض أبرز التجارب المحلية والدولية في عدد من البنوك الرائدة في مجال المسؤولية الاجتماعية.
حضر الجلسة عدد من الجهات الحكومية والخاصة وغير الربحية المقدمة لبرامج التوعية المالية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.