أرشيف الوسم : #السعودية #صحيفة_هتون_الإلكترونية

بين أنقاض بيت

قال الشاعر العباسي سَلْم الخاسر : لا تَسأَلِ المَرءَ عَن خَلائِقِهِ       في وَجهِهِ شاهِدٌ عَنِ الخَبَرِ حفظت هذا البيت وفهمته وأنا ابن المتوسطة ، لا أدري هل لخفة وزنه ؟ ، أم لرقة حرفه ؟ ، أم لسهولة مبناه ؟ ، أم لعفويّة معناه ؟. ، فالبيت كما ترى مبتدؤه النهي والزجر ، ومنتهاه النبأ والخبر ، حويّته ...

أكمل القراءة »

سجينة لكنها مظلومة

أمرتها بالخروج فأبت ، ثمّ أمرتها ثانية فأبت ، فحاولت معها الثالثة فأبت ، وهنا استوقفتني قائلة: لو استبدلتني بأضعاف أمثالي قيمةً ما زادت عن ردّي هذا ، فانظر خلفي تدرك قصدي ومعذاري ، فقد طال مكثي وانتظاري ، فارضَ بما ترى وكن معي في جَهدي ، وانتظر مَن أنتظره لعلّ ذلك يُجدي ، فأجبتها على مضض وأنا أتمتم : ...

أكمل القراءة »

لغة ذات حرف واحد

الحوار كوكب درّي ومنار فكري ، ينتق صخوراً صلدةً في عقلٍ انزوى خلف قضبان الجهالة ، يقطع الظنّ بالعلم ، ويربط العلم بالفهم ، وليس هناك أشوس من بأس سِنانه إذا تدرّع بالإقناع ، ولا أحسن من أسلوب لسانه إذا لزمت أذنه الاستماع ، ولغته لا تتجاوز حرفاً واحداً وهو الأدب منه وإليه !. وهو من بين لغات العالم أجمعها ...

أكمل القراءة »

كبرياء صخور أم هجوع قبور

الطبيعة الجذّابة تُكحل العينين بنور الحياة ، فبين أجنحة السحاب الطائرة ، وأروقة الأوراق الناضرة ، وخرير الأنهار الحادرة ، ونسيم الهواء العابق ، وشدو البلبل العاشق ، وتلألؤ الندى الرائق ، يتوسّد المروج الخضراء ؛ ألوانٌ من الصخور الصمّاء ، وأثقالٌ من الحجارة الصلداء ، قال شوقي : تلك الطبيعة ُ، قِف بنا يا ساري     حتى أُريكَ ...

أكمل القراءة »

الفساد كساد فبئس المهاد

الفساد سواد، لباسه كساد، ملوّنةٌ بالنظر الخدّاع أحداقه، متلوّنة بالقول المعسول أشداقه، يلزم الصمت متى احتاج إلى كتم أمره، ويأخذك بالصوت متى كُشف ستره، المال لعبته، الروغان خطته، التحجيم ديدنه!. قال أحمد محرم: ألا إنّ من شقّ العصا لمذمّمٌ       وإنّ الذي يبغي الفساد لآثمُ حناديس كهوفه لا تخلو من العجائب، وخضراء دمنه لا تخالها إلّا غرائب، ومِن ...

أكمل القراءة »

إجازة المعلّم ليست كغيرها

بين حين وآن يعود ويدول، ويدور ويجول، الحوار عن إجـازة الـمعلم، فتموج الأحبار، وتسيل الأقلام، وتُلاك الألــسن، وتـبُـحُّ الحــناجر، وتغــرّد الـمواقع، وتُرفع المقاطع، وتكافِح القنوات، وتُوضع التوصية، ويُطرح المُقترَح عن هذه الإجازة التي ربّما بذرت في بعض القلوب شيئًا من الحَزَازَة، فلماذا ؟ ولِمَ ؟ ، وكيف ؟ ، وما ؟ ، وأين ؟ ، وكم ؟ ، ومَن ؟ ، ...

أكمل القراءة »

سفيرة العربية حضارتها في شبابها

يُصادف غداً  الثلاثاء اليوم العالمي للغة العربية ، وتحتلّ لغتنا في التصنيف العالمي مركزاً متقدّماً بين لغات العالم نظراً لسعة انتشارها في الأرض ، وهي في نظري أشبه بالأمّ لأهلها ، والزوجة للمختص بها ، والخطيبة لمتعلّمها ، فالأول رضع من ثديها فارتوى ، والثاني أدرك جمالها فتغنّى ، والثالث أخذه الشغف بها فالتهى ، ولغتنا ستظلّ شابةً مهما تقادم ...

أكمل القراءة »

دعاة وَهْم النجاح ، وقطّاع طرق الفلاح

بعد أيامٍ معدودات يحمى الوطيس ، وتُقرع الأجراس ، وتُعتصب الهمّة ، وتُشمّر السواعد ، وتُسبر القدرة ، وتُشغل الأذهان ، وتُقوّم الجدارة ، وتُكشف الكفاءة ، ويُمتحن الجهد والثقة بالنفس ، تحت وطأة المِحْبَرة والنِقْس ، لتُدار مع الكتب القِمَم ، وتختم  الجولات في سِنّة القلم ، فهو بين جناح الظفر وعكّاز الخيبة يرتقِب من حامله حُسن المآلَ أو ...

أكمل القراءة »

لا رياضة كالمشي

لا رياضة كالمشي، تروّي البدن بالصحة، وتبهج النفس بالفسحة، وتُجري الدم في العروق، وتنظم القلب بالخفوق، وتُطبق العينين بغطاء رقيق خفيف من النوم، إذا مارسها المرء لنصف ساعة في اليوم، فلا ثقل في نومه يقطع عنه الهمّة، بل هو نشاط وحيّوية تدفع عنه السمنة. وهي رياضة ليست كالرياضات الأخرى، فلا خصام فيها يُفرز الغيظ، ولا زحام فيها يورد الضيق، ولا ...

أكمل القراءة »

فتاتي الجميلة الفقيرة .. بين ثروة العجوز والشاب الفقير

تتراقص أمام عينيها صورة بيتها القديم، والأب المخمور فاقد الوعي، والفقر المدقع، وأم تحمل مسئولية البيت وتكدح من أجل العيش على ضفاف الكفاف والعفاف، تلاطمها الأمواج، وفتاتي بين الخيالات والسقطات وقصص الحب تتمايل. يداعبها الكهل العجوز بثروته، ويبهرها الشاب الفقير بكلماته الساحرة الناعمة، تقف حائرة وسط الطريق بين ماضٍ وذكريات حزينة، وأحلام تتمنى أن تعيشها ولو لحظة. يشتعل فكرها ويهديها ...

أكمل القراءة »