أرشيف الكاتب: وجدان محمد

إبــداه بـِتغــيــر

أقبل علينا شهراً تتجد فيه الأرواح وتطمئن فيه القلوب وتعم السكينة ويتغير فيه كل شيء , تصبح الأسر في تقارب من ببعض وتتصافح القلوب ويتغير حتى الروتين اليومي المعتاد. ولكن مادام أن كل شيء يتغير في هذا الشهر لماذا أنت لا تتغير ! وتجعل رمضان نقطة تغير لك من الممكن أن تفشل في البدايه وهذا أمراً طبيعي ولكن مع التكرار ...

أكمل القراءة »

الإعتــذار تـعـزيـز للــذات ولـيـس إهـانـة.

يظن البعضُ أنّ الإعتذار إهانة للكرامة أو انتقاصًا للذات. أو كما يقول البعض كسر لعزة النفس ، ولكن منْ يظن أو يقول هكذا يدل على جهله فالإعتذار تعزيز لثقة بالنفس وعلى ارتقاء الذات، هكذا الحياة ما بين خطأ وتصحيح “ومن لم يُخطئ لن يتعلم ” ، وابن آدم وارد منه الخطأ ولولا الخطأ لم تفتح أبواب التوبة . لذلك لا تظن أنك ...

أكمل القراءة »

مـــن أجـــلِ مجتــمعــنا

لكي نصبح مجتمعً راقي متحفاً بالعلم لابد ومن الضروري أن نبعد عن كل شيءً يجعل تفكيرنا وعقولنا مُتحجه. نحن كلنا على علم أننا أصبحنا في عصر التكنولوجيا وكل حين والأخر تظهر لنا معلومات ضخمه وهائله . لذلك نريد لهذه المعلومات عقولنا واعيه لنصبح على تبيان ويمكننا أن نعرف مدى صحتها من كذبها . إذا بقينا على ماهو عليه كل همنا ...

أكمل القراءة »

مــقــال / أصـنـعي نفسكِ أولاً

المرأة نصف المجتمع ولها أهميـه ودور كبير في المجتمع . ولكن لابد لكل إمراة أن تصنع نفسها أولاً قبل أن تفكر في صنع أسرة أو مجتمع بأكمله ، في الوقت الحالي أصبح المجتمع في حاجة إلى المزيد من العلم لإن أهم أساسيات رفع المجتمع وتطوره . لكن هل سألتِ نفسكِ يوماً كيف أصنع نفسي ؟ وكيف أصبح شخصية مهمه ولها ...

أكمل القراءة »

كــي يــعــم الآمـــن

لـكل إنسان منا يتمنى أن يعيش حياةُ آمنه لان الآمن إذا تحقق، تحققَ كُل شيءٍ يريدهُ الإنسان . الآمن لا يختصر على آمن الوطن فقط، الآمن هو آمن الفكر وتحصينه من الأنحراف والغزو ومن كل شيء يعود ضرر على الإنسان . لتكن حياتنا آمنه لابد أن نعرف الأشياء التي لابد أن نحذر منها كي تصبح حياتنا آمنه، أحيانا نحن من ...

أكمل القراءة »

بُــشــرى للــحـــالمــين

أحلامنا ستصبح حقيقه حلمنا كثيراً وجعلنا لنا أحلاماً تفوق السماء نسمع دائم كلاماً من هذا وذلك أن أحلامنا مجرد سراب ومع هذا كان عندنا يقين تام وثقة بالله أننا سنرى أحلامنا بالفعل حقيقه , مشروع مدينه نيـوم والذي أطلقه سمو الامير محمد بن سلمان مدينه للحالمين فقط. لمن حلمَ أن يخدم الوطن ولمن حلم أيضاً أن يكون شخصاً له دوراً ...

أكمل القراءة »

مـجتـمعنا والإشاعــات

أصبحَ العالمُ يضجُ بالأخبار والمعلومات. ولا ندري مدى صِحتهاَ وكِذبهاَ البعضُ ناضجاً عقلياً فيعرفُ كيفَ يتعاملُ معها ويبدأُ في توجيهِ من حوله، أصبحنا مشتتين لا نعلمُ الصوابَ من الخطاء. أحيانا نتالمُ على أخبارٍ قاسيه فتصبحَ نهايتها إشاعه، ونفرحَ بمعلوماتً جديده ومتطورة وتنعكس علينا حزنناً لماذا؟ مالسبب ؟ لم نجد لها مصدراً واضحاً لذلكَ هيَ إشاعه، أصبحَ مجتمعنا في تشتتْ لا ...

أكمل القراءة »

القراءة تنقرض

الإنسانُ القارئ مُختلفٍ عن البِاقيه يُستمتع بالحديث معه يَنظرُ إليهِ الناُس بنظرةٍ رِفعه، لهُ مكانةً بينَ المِجتمع نرى فيِه إنطباعاً وتفكيراً يجعلهُ يتميزَ عن غيرهِ ودائماً لا يجدَ لديهِ وقتَ فراغ لانهُ يستثمرَ وقتهُ بماَ يعودُ عليهِ بالنفعْ. والإنسانُ القارئ لهُ أسلوباً في الحوار وأسلوباً مختلفاً وجذاب. ويتميزُ أيضا بثقافتهِ الواسعةُ لكن رغماَ كلَ هذهِ السِمات التي يمتازُ بها الإنسان ...

أكمل القراءة »

نعم للرفق والحنان.. لا للعنف والإيذاء

من تعاليم ديننا الحنيف أن علمنا الحنان والعطف على بعض البعض، وقد علمنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم أن كبيرنا يعطف على صغيرنا لكي تبث بيننا الرحمة، وأن ﻻ نكون ذووا قسوة على بعضنا، أو أن نكون ذووا عنف مع اﻵخرين، ولا نؤذي أحد، أو نسلب حقوقه، وكثيرا ماننظر إليه في زمننا الحالي من يؤذي أناس أبرياء ويقسو عليهم ...

أكمل القراءة »