أرشيف الكاتب: مها الضرمان

مـــا أرق الـريـاض!!

ليست عصرية جدًا مثل دبي ولاتاريخية كاسطنبول ولاجميلة كلندن ولارومانسية كباريس ولا مبهرة كنيويورك لكنها ببساطة كما وصفها (عبدالرحمن بن مساعد ) بصدق ودقة (الحنون)، في الغالب لن تحبها من أول نظرة ولن تشعر بحبها وأنت تحتضنها لكنك بالتأكيد لن تستطيع أن تنساها!! إحساس غريب لها تعمق عجيب تشعر به في روحك ودمك، هي المدينة التي ترغب حقًا أن تراها ...

أكمل القراءة »

“حفظ اللهُ حواء”.

ليست مثالية على الإطلاق ولا خالية من العيوب ولا مُنزهة من النواقص البشرية لكننا بالتأكيد نستطيع أن نستوعب زلاتها الأمومية وطبيعتها الهشة التي ضعفت مع الزمن، لن أقول ضحت بالكثير لأني صدقًا أعتقد أن مصطلح (التضحية) أقل بكثير مما فعلته أمي ولازالت تفعله – أعلم أنكِ تقرأين ما أكتب- وقلتها لك مرارًا وسأكررها دائمًا لا أستطيع أن أضحي كما تفعلين ...

أكمل القراءة »