إسبوعية

لِنُحِبَّ ضَادَنا أكثر!

18 (ديسمبر) هو اليوم العالمي للغة العربية، واختيار هذا التاريخ، جاء لكونه يوافق اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها في (ديسمبر) 1973م، والذي أقر بإدخال اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية، ولغات العمل في الأمم المتحدة، بعد اقتراح قدمته السعودية، والمغرب آنذاك. وبهذه المناسبة قارئي العزيز، آثرت أن يكون (اشتياري) اليوم، حديثا عن هذه اللغة العظيمة التي قال عنها ...

أكمل القراءة »

صوته يعبر المدى

يعبر المدى صوته يعبر المدى يثاقل الصدى يمر مباغتًا جمر الغضى يستفيق متأملاً وجه السما يصاعد يعبر بالأسى يواري الذاكرة ووجهه المغطى يرهقه البقا يتنفس الهوينا تعتليه صفرة يغمط البسمة يزهق الفرحة يبكم الوردة الصارخة ويده بالحديد تتلظى جمرة النار تهدى تستقر في الحشى تلهب الأمكنة تحرق الأشرعة توصد الأبواب المشرعة تغتال الطفلة الممددة على ظلمة المحبرة وفى غربة الكلمة ...

أكمل القراءة »

سفيرة العربية حضارتها في شبابها

يُصادف غداً  الثلاثاء اليوم العالمي للغة العربية ، وتحتلّ لغتنا في التصنيف العالمي مركزاً متقدّماً بين لغات العالم نظراً لسعة انتشارها في الأرض ، وهي في نظري أشبه بالأمّ لأهلها ، والزوجة للمختص بها ، والخطيبة لمتعلّمها ، فالأول رضع من ثديها فارتوى ، والثاني أدرك جمالها فتغنّى ، والثالث أخذه الشغف بها فالتهى ، ولغتنا ستظلّ شابةً مهما تقادم ...

أكمل القراءة »

مفهوم الحضارة الحقيقية، المثلى لا المزيفة!

ليس كل ما يلمع ذهبا .. حقيقة لا يختلف عليها اثنان ..  أتتفق معي في هذا؟ الحضارة الحقيقية، والأخرى المزيفة .. لقد قرأت الكثير عن الحضارة، وأهميتها وأنواعها، فلم أجد ما يسميه حضارة، وإني لأراه واهما! تربية السوالف بحيث تجد القذارة مكان رحبا وخصبا لها؛ لترتع وتمرح! ولا أنسى تطويل السوالف بلا داعٍ ولا موجب لذلك، زد على ذلك بشاعة ...

أكمل القراءة »

أمنحينا الحب ولو بالخيال

إلينا إلينا قبل أن نزمع الرحيل إبسطي ظلّك الحنون علينا وأنثري عبير من اللحن الجميل نحن مع ميعة الفجر سنمضي ملأ عيوننا أحجيات ليلٍ طويل نحن نحيا في عالم من ظلال أمنحينا الحب ولو بالخيال علّنا من رحيق عينيك نغسل عطش الروح والشفاه ونلقي في سواقيك عبء ما شجّت به الحياه علّنا من جديد نبني لنا سماء ونفني سطوة الليل ...

أكمل القراءة »

هل الإعلام شهادات وترزز….؟

تُطالعنا بعض المسوخ الإعلامية التى أضحت تعج بها جنبات الفعاليات والحفلات والمهرجانات وتتسابق على الدعوات والموائد التى أتخمت بطونهم وكأنهم لا يعرفون الأكل للأسف وكأنما الإعلام تلك الفعاليات!!. ويفاجئنا ذلك الإعلامي والإعلامية المتمردين على الصحافة وهم مجرد سوشليون يتغنون بالفواصل في سناباتهم واستقراماتهم المتأخمة بالتفاهات والتنقلات من صالة إلى صاله ومن متجر إلى متجر، ويزاحمون تلك الأقلام التى جُندت لخدمة ...

أكمل القراءة »

عن التطوع أحدثكم

كان يوم الأربعاء الماضي الخامس من ديسمبر هو اليوم العالمي للتطوع، لذا، آثرت أن يكون اشتياري اليوم عن بعض شجون التطوع. باديء ذي بدء، أشير إلى أن العمل التطوعي لدينا في السعودية، وفي كثير من أقطار العالم العربي والإسلامي يعد ضئيلا؛ كمًّا وكيفًا، إذا ما قورن بمثيله في العالم الغربي والشرقي. وقد ذكر الدكتور/ إبراهيم التركي قبيل أيام، – في تغريدات ومنشورات له – هذه ...

أكمل القراءة »

امرأة توارت في محطة انتظار

عندما ترحل سنين العمر، وتكسو الملامح شيخوخة الزمن .. فماذا يبقى للأمهات من ربيع العمر وجني الثمار؟! لقد تحملت الكثير من ألم، وحرمان، وصراع مع عقول شتى لا تعلم ماذا تريد؟ لكنها تعلم أنها السد العميق، والجدار المنيع الذي لا يتخلله صدع، فتحتضن الكبير قبل الصغير، وتكبر الآمال لهم ليصعد كل منهم على أكتافها، وترى كل منهم قد أصبح له مملكته الخاصة، عندها ...

أكمل القراءة »

دعاة وَهْم النجاح ، وقطّاع طرق الفلاح

بعد أيامٍ معدودات يحمى الوطيس ، وتُقرع الأجراس ، وتُعتصب الهمّة ، وتُشمّر السواعد ، وتُسبر القدرة ، وتُشغل الأذهان ، وتُقوّم الجدارة ، وتُكشف الكفاءة ، ويُمتحن الجهد والثقة بالنفس ، تحت وطأة المِحْبَرة والنِقْس ، لتُدار مع الكتب القِمَم ، وتختم  الجولات في سِنّة القلم ، فهو بين جناح الظفر وعكّاز الخيبة يرتقِب من حامله حُسن المآلَ أو ...

أكمل القراءة »

للَه درك يا أحمــد الحربي

شاهدت مفخرة من مفاخر الشباب السعودي من خلال مقطعا وصلني عن طريق الواتساب قصة بطولية قام بها شاب إسمه أحمد . بإنقاذ فتاة من فتياة الوطن وبكل شجاعة نتيجة سقوطها أثناء قيادتها لسيارتها في بحر جدة … فلقد كان الموقف في حاجة لرجل جسور شجاع حيث كان الماء كاد أنر يغمر العربة والفتاة بداخلها ..! وتكاد تغرق بسبب كثافة إنحسارها ...

أكمل القراءة »