الواقع الثقافي المحلي والتعتيم الإعلامي

إننا نملك الكثير من الجمعيات الثقافية في مدننا؛ بحيث لم يعد من الضروري إضافة المزيد منها، وإن أردنا حراكًا أكثر فاعلية، وتأثيرًا في المحيط الخارجي (الجمهور المحلي)، واستقطابه كما تستقطبه مباراة كرة قدم، أو حفلة غنائية صاخبة لفنان أو فنانة، فالحل الأمثل هو توحيد جهود هذه الجمعيات الثقافية والتنسيق فيما بينها، عوض التحركات الفردية التي لم تأتِ بثمرها منذ سنوات، بل عمقت الفارق، ولم تكرس سوى أفكارًا شخصية لم ينجح أغلبها، ولم تصل للهدف المنشود، وهو التغيير من ذهنية المتلقي المحلي.

إن حاجتنا إلى توحيد الجهود الثقافية سواء على الصعيد المحلي أو الوطني، بات أمرًا ضروريًّا وطلبًا ملحًّا، على جمعياتنا النظر فيه بجدية؛ للدفع بالفعل الثقافي بشكل واضح، والمضي به قدمًا قصد تحقيق النظرة التفاؤلية المستقبلية التي نعول عليها كطريقة ناجعة وسليمة في تغيير السلوك أو تعديله، وهنا تحضرني المقولة القائلة: (إذا تحركت الأفكار سيتحرك السلوك بالضرورة في نفس الاتجاه).
إذ ليس من المعقول أن يتحكم (جلد مطاطي) لا يأتي من جرَّائه إلا وجع الرأس، وتخريب الممتلكات العمومية في نمط حياة مجتمع برمته، ويلهي السواد الأعظم منا عن الانشغال بما يفيده، ويهذب سلوكه، وينمي مداركه، ولعل الطفل والشاب المراهق هنا هو المقصود أكثر بكلامي، ناهيك عن الكثير من البالغين والراشدين.

كرة القدم عندنا لم ترقَ بعد إلى ذلك المستوى الذي يجعلنا نضع الاهتمام بها على رأس قائمة أولوياتنا، مع أن الحقيقة تقول عكس هذا تمامًا، وإن لم يكن هذا الكلام واقعًا مُعاشًا، فما تفسيرنا لما يحصل عادة عشية كل نشاط ثقافي، حتى أصبح خلوه من الجمهور سمة لا حول لنا ولا قوة فيها، بينما تغص مدرجات الملاعب بكل الشرائح والفئات..!!.

وبغض النظر عن #الإعلام الذي غيب وبشكل مقصود نفسه عن حضور ومتابعة الفعل الثقافي، والمساهمة ولو بالشيء اليسير في الدفع بعجلته إلى الأمام وليس العكس، فعدم مبالاة الإعلام المحلي، وعدم الاكتراث والاهتمام بالشأن الثقافي الذي يسعى المهتمون به لترقيته وتنميته، هو في الحقيقة هدم من جهة أخرى وتحطيم لواحد من أساسيات البناء المجتمعي، الذي يعتمد على الحراك الثقافي في عملية البناء الفكري، وليس على جلد مطاطي لم يزد بلداننا إلا تمزقًا، وبعدًا عن جوهر القضايا.

إن الإعراض عن الفعل الثقافي الهادف، سواء بعدم تشجيعه من طرف الفاعلين في ذات المجال، أو من طرف وسائل الإعلام المختلفة، أو من طرف الجمهور المثقف، وغير المثقف، لدليل على تقلب الموازين الفكرية، التي كانت قبل اليوم تحيا بالفعل الثقافي، حيث لا يكاد يخلو منه منبر إلا وقد غص هذا الأخير بجمهور عريض يعكس ثقل مستوى البلاد والعباد، على عكس اليوم أين بات الملاحظ والأكيد هو ما يعكسه من هشاشة وسطحية.

واني لأرى من زاويتي أن الكثير من النرجسية والأنانية حالت دون الوصول إلى الغاية والهدف المسطر الذي جُعِلَت لأجله الأنشطة الثقافية، بل وتأسست بناءً عليه كل الجمعيات التي تصب اهتماماتها في هذا المجال، مما أدى إلى تحويل الفعل الثقافي والنأي به عن مجراه الطبيعي إلى مسالك ودروب أخرى، قسمت أصحاب ذات الاهتمام شيعًا وفرقًا، كما وعجلت بموت أي نشاط ثقافي، وانكسار درعه الذي كان سابق العهد فولاذيًّا لا يبنيه أيا كان، وبالتالي يستحيل هدمه، أو على الأقل لا يصل إليه من هب ودب.

الكاتب الجزائري/ طارق ثابت

28 تعليق

  1. المدقق اللغوي عبد الله الشريف

    موضوع مهم جدا، لم يتطرق إليه سوى قليل من الكتاب

  2. موضوع غاية في الروعة

  3. شئ جيد للغايه

  4. ممتاز

  5. حامد الحازمي

    مبدعون كالعاده بالتوفيق

  6. ابراهيم مختار

    جميل ..جميل استاذ طارق

  7. مقولة صحيحة وحقيقية

    إذا تحركت الأفكار سيتحرك السلوك بالضرورة في نفس الاتجاه).

  8. محمدالحارثي

    مقالة مبدع وشيق

  9. سمية بنت ابي بكر

    شكرا لك استاذ طارق وفقك الله

  10. شكرا لكم صحيفة هتون لاستقطابكم افضل الكتاب وابدعهم

  11. سارة المنصور

    لابد من التنسيق الجهود يكون الاثر مباركا

  12. حمدان المالكي

    المجتمع المدني اصبح دوره لا يستغنى عنه في دمننا هذا

  13. مقال جميل يتناول قضية ملحة

  14. محمد القحطاني

    كالعادة دايما طارق ثابت مبدع

  15. نعاني ازمة ثقافية محليا ووطنيا ولابد من معالجة ذلك بالتعاون

  16. اوافقك استاذ طارق

    إن حاجتنا إلى توحيد الجهود الثقافية سواء على الصعيد المحلي أو الوطني، بات أمرًا ضروريًّا وطلبًا ملحًّا

  17. جميل ..جميل

  18. فالحل الأمثل هو توحيد جهود هذه الجمعيات الثقافية والتنسيق فيما بينها

  19. فالحل الأمثل هو توحيد جهود هذه الجمعيات الثقافية والتنسيق فيما بينها ، ومن ثم تنظيم العمل

  20. عبدالعزيز الهيجان

    إذ ليس من المعقول أن يتحكم (جلد مطاطي) لا يأتي من جرَّائه إلا وجع الرأس

  21. عبدالرحمن الشهري

    رائع ..لقد اتحفتمونا بموضوع في غاية الاهمية

  22. مقال مميز بالتوفيق

  23. التعتيم الإعلامي ظاهرة منتشرة في مجتمعات لا تؤمن بالاراراء

  24. موضوع مهم للغايه يجب دراساته

  25. مقالاتك رائع ومميز جدا

  26. محمد ابراهيم

    رساله مهمه لمن يهمه الامر

  27. في بعض المجتمعات التعميم في كل شيء

  28. الكاتب والفنان غارسيا ناصح

    موفق ان شاء الله

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.