اختفاء أيقونة قديمة تعود للقرن الـ17 مِن مُتحف في موسكو

تقدّم مُتحف التاريخ المركزي في موسكو إلى شرطة المدينة بطلب للبحث عن أيقونة “مريم العذراء في سمولينسك وشويا” (مدينتان روسيتان) وإعادتها، وقال مصدر لوكالة “نوفوستي” الروسية إن تاريخ الأيقونة يعود إلى القرن الـ17، حيث رسمت في مدينة فولوغدا الروسية.

وعادت الأيقونة في أغسطس/ آب الماضي إلى المتحف بعد عرضها في متحف مورمنسك الفني بشمال روسيا، وأراد موظفو المتحف بعد فترة عرض الأيقونة في معرض آخر، لكنهم لم يعثروا عليها في مكانها، ولم يتمكنوا من تحديد وقت اختفائها.

ولم يُسفر الفحص الداخلي عن أي نتائج، وهو ما دفع إدارة المتحف إلى تقديم طلب إلى شرطة موسكو للتحقيق في ملابسات الحادثة لإعادة الأيقونة المفقودة.
يذكر أن المتحف التاريخي المركزي بالساحة الحمراء في موسكو يعد من أكبر متاحف تاريخ روسيا، حيث تضم قاعاته وخزائنه أكثر من 437 قطعة من المعروضات والمخطوطات النادرة، تتوزع في 39 قاعة.

وتجسد مقتنيات المتحف التاريخ المجتمع البدائي الروسي ودولة الروس القديمة وفترات الفتنة والغزوات الأجنبية، وتوحيد الإمارات الروسية وفتح سيبيريا واستيطانها، وفترة إصلاحات بطرس الأكبر، بالإضافة إلى تقديم صورة عن سياسة وثقافة واقتصاد روسيا في مختلف العصور.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.