تعيين السفير الدكتور الشريف محمد الراجحي نائبًا لرئيس جامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية

بعد تعدد أدواره الهامة والبارزة في مجال العمل المجتمعي والإنساني والخيري، وفتح جسور المحبة والعلاقات بين المجتمع وأفراده محليًا ودوليًا، إلى جانب عضويته في العديد من الجمعيات والمنظمات المحلية والدولية في عدة مجالات مختلفة، فقد أصدرت جامعة الشعوب العربية بيانًا هذا نصه:

”بناء على اجتماع مجلس الأمناء رقم (٢٠١٨/١٠٢) في جلسته المنعقدة بتاريخ ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨م، برئاسة الدكتور (عصام الدين زغلول شافعي)، وبعد الإطلاع على ميثاق الأمم المتحدة والعهد الدولي لحقوق الإنسان، الصادرة من الجمعية العمومية للأمم المتحدة بتاريخ ١٦ ديسمبر ١٩٧٦م، واللائحة التأسيسية للمنظمة الصادرة في ٨ ديسمبر ٢٠١٢م، تقرر:

يُعيَّن رجل الأعمال (الدكتور الشريف محمد بن عبد الله الراجحي)، المولود في المملكة العربية السعودية، ليشغَل منصب (نائب رئيس جامعة الشعوب العربية للعلاقات الدولية ) من ١/١/٢٠١٩م حتى ٣١/١٢/٢٠٢١م“.

وأعربت جامعة الشعوب العربية عن ثقتها في نجاح السفير (الدكتور الشريف محمد الراجحي) في مهمته الجديدة، التي ستُثري عمل المنظمة محليًا ودوليًا، وتحقيق رسالة جامعة الشعوب العربية في الارتقاء بالأعمال المجتمعية والإنسانية في مختلف المجالات.

ومن جهته أعرب رئيس جامعة الشعوب العربية الدكتور الشيخ (يوسف الراجحي)، أنه تم اختيار السفير (الدكتور الشريف محمد الراجحي) وتعيينه، من قِبَل جامعة الشعوب العربية كنائب الرئيس للعلاقات الدولية، بناءً على أنه من الشخصيات المجتمعية التي تتصف بالسمو والنبل والعلاقات المتنوعة داخل المملكة العربية السعودية وخارجها، ولتميزه كرائد من رواد الوطن والعالم، إضافة إلى تنوع خبراته العلمية والعملية على  مدى ثلاثين سنة مضت، وهو من أبرز النشطاء في شتَّى المجالات الاقتصادية والتجارية والمجتمعية والخيرية والإنسانية، علاوة على تشجيعه السياحة الداخلية، والاستثمارات المحلية بما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠، وتحقيق التنمية المستدامة.

وأوضح رئيس مجلس الأمناء، اللواء الدكتور (عصام الشافعي) أن السفير (الدكتور الشريف الراجحي) يُعدُ من الشخصيات المجتمعية التي بذلت الكثير من العطاءات للشعوب العربية، والتي أسهمت في الكثير من النجاحات في قطاعات مختلفة، أساسها دعم العمل المجتمعي والبيئي، ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة، ودعم الأسر المنتجة، والمرضى وكبار السن ودور الأيتام والكفيفين.

وبدوره رفع (الدكتور الشريف الراجحي) كل الشكر لرئيس جامعة الشعوب العربية ورئيس مجلس الأمناء على هذه الثقة، وأكد لهم أنهم وضعوا ثقتهم في محلها، وأنه سيبذل كل جهوده لخدمة جامعة الشعوب العربية في مختلف المجالات، وعلى جميع الأصعدة المحلية والدولية، كما أكد (الدكتور الشريف الراجحي) على ضرورة تعزيز اللقاءات والحوارات بين أبناء الشعب العربي في كافة الدول العربية وفى المهجر، وتنسيق الجهود في مختلف المجالات، وتبادل الخبرات، من أجل خدمة الشعب العربي، وتعميق المفاهيم والقيم والمبادئ والانتماء للوطن، إلى جانب تفعيل برامج اجتماعية لمساعدة الأسر العربية والشباب العربي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.