المتحف الوطني العماني يوسع علاقاته الخارجية بمعارض متبادلة

قال جمال بن حسن الموسوي مدير عام المتحف الوطني انه تم اختيار السلطنة ممثلة في المتحف الوطني ليكون ضيف شرف خلال العام الحالي 2019 على المتحف الوطني للفنون الجميلة في جمهورية بيلاروس الذي

يحتفي في هذا العام بمرور 80 عاما على تأسيسه. ووضح أن المعرض الجاري الإعداد له حاليا لهذه المشاركة يتمحور حول الصناعات الحرفية العمانية “ونعمل الآن بشكل مكثف مع أبرز الصناع الحرفيين في مختلف

محافظات السلطنة على إعداد القطع اللازمة لتعرض في هذا الصرح بجمهورية بيلاروس”.

وأكد الموسوي في حديث لإذاعة سلطنة عمان بثته في برنامج /كنوز من المتحف الوطني/ الذي تبثه القناة العامة يوميا أن ثلاث سنوات مرت على افتتاح المتحف الوطني ونعمل على توسعة آفاق التعاون الثنائي من خلال إبرام المزيد من مذكرات التفاهم والعقود التخصصية، حيث ان محور العلاقات الدولية يعتبر احد المحاور الرئيسية التي يستند عليها العمل المتحفي باعتبار ان احد الأهداف التي من اجلها تأسس المتحف الوطني هو الترويج والتعريف بمكنونات التراث الثقافي لعمان خارج السلطنة ولإيصال الصورة الحضارية والمنجز التاريخي لعمان الى الفئات المستهدفة خارج السلطنة”.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.