ورشة عمل للتعريف بمركز “إتمام” بغرفة الاحساء

نظمت غرفة الأحساء ممثلة بلجنة العقار والإسكان، اليوم، ورشة عمل للتعريف مركز خدمات المطورين “إتمام” بوزارة الإسكان، قدمها مدير إدارة الخدمات والمنتجات في المركز المهندس عبدالوهاب القحطاني، بحضور رئيس اللجنة المهندس خالد الصالح، ومدير “إتمام” بالمنطقة الشرقية فيصل أبو نخاع، وذلك بقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق بمقر الغرفة الرئيسي بالهفوف.

هتون / واس
وفي بداية اللقاء رحب المهندس الصالح بفريق عمل “إتمام” في الأحساء، مشيدًا ببصمات ونجاحات وزارة الإسكان خلال الفترة الأخيرة وقيامها بطرح عدد من البرامج والمبادرات النوعية التي صوبتها بدقة وإتقان نحو مشكلات وتحديّات القطاع ما أسهم فعليًا في تسارع وتيرة توفير الخيارات السكنية للمواطنين وزيادة المعروض من الأراضي السكنية وتوفيرها بأسعار مناسبة، منوّهًا ببرامج التعاون المتواصلة بين الغرفة والوزارة وبرامجها ومبادراتها التنموية المتنوعة.
بعدها تحدث المهندس عبدالوهاب القحطاني، عن مركز “إتمام” الذي اعتمد 159 مخططًا على مستوى مناطق ومحافظات المملكة، بمساحة إجمالية بلغت أكثر من 296 مليون متر مربع وذلك منذ انشائه قبل نحو عام ونصف وحتى اليوم، مبينًا أن “إتمام” يعمل على ألا تتجاوز فترة الاعتماد النهائي للمخططات مدة 5 أيام عمل فقط.
وعدّ مركز “إتمام” أحد أهم المبادرات الهادفة إلى تيسير سبل انطلاق القطاع العقاري بالمملكة وخلق بيئة جاذبة يزيد فيها حجم الاستثمارات في هذا القطاع بما يسرّع وتيرة العمل والاستثمار بالمشروعات السكنية، ويزيد حجم المعروض من الخيارات السكنية للمواطنين بأسعار مناسبة في كافة مناطق المملكة.
وبيّن المهندس القحطاني، أن المركز يقدم مجموعة كبيرة من الخدمات المتكاملة تدخل ضمن تحقيق مفهوم التطوير الشامل واعتماد المخططات تشمل تقديم طلبات التراخيص والاعتمادات وتوجيهها ومتابعتها لدى الجهات المختلفة والتأكد من إنجازها بالسرعة المطلوبة، مشيرا الى أن أكثر من 85% من عمليات وخدمات المركز إلكترونية تمامًا، ويعملون على أن تصبح تلك النسبة 100% خلال الشهور القليلة القادمة، كما أن المركز بصدد إطلاق 13 خدمة إلكترونية جديدة بالتعاون مع وزارة العدل خلال الفترة القريبة القادمة.
وأشار إلى أن المركز يقوم بدور حلقة الوصل التي يتمكن المطور العقاري من متابعة كافة معاملاته خلال المراحل المختلفة لتطوير مشروعه، وذلك بالتعاون مع شركاء المركز من الجهات الحكومية المعنية وذات العلاقة وجهات استشارية بمراجعة المستندات والمخططات للتأكد من مطابقتها للاشتراطات ومعايير النظم والتخطيط، ومتابعة الطلب حتى إصدار الاعتماد النهائي وإرساله الى مقدم الطلب، مبينًا أن الهدف من التكامل بين شركاء مركز “إتمام” من مختلف الجهات هو تذليل كل العقبات التي تواجه اعتماد المخططات السكنية على مستوى المملكة.
وفي ختام الورشة طرح بعض الحاضرين عدد من الأسئلة والمداخلات حول أهمية إضافة وزارتي البيئة والمياه والزراعة والطاقة والصناعة والثروة المعدنية لقائمة شركاء “إتمام”، نسبة لتداخل اختصاصاتها ومسؤولياتها بأراضي ومخططات عدة مناطق ذات طبيعة زراعية أو بترولية كالأحساء، كما عرض البعض جانبًا من المشكلات التي تواجههم بخصوص محجوزات شركة ارامكو والدور المتوقع للمركز في تذليلها ومعالجتها، ثم جرى تكريم المهندس القحطاني بدرع الغرفة التكريمي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.