رسالة مجنون بني عامر الأخيرة

قَدْ هَاجَ مَوجُ البَحْرِ دَاخِلَ نَبْضَتِي
أَمْسَيتُ كالطُّوفَانِ أَجْهَلُ وِجْهَتِي

مِنْ أَينَ يابحرُ الشُّعورِ الإبتدا
كيفَ السَبيلُ إلى بلُوغِ َ جَزِيرَتي

كيفَ الوصولُ إلى مَنابعِ مَائِها
قَدْ حُرِّمتُ من عَصْرِ قيسِ طِفْلَتي

قد حُجبتْ حتى تلاشى وَهْجُها
يال القساوةِ منْ عَشيرةِ حُلْوَتِي

هُم حجَّبُوها قَبلَ وقتِ حجَابِها
أخفوا جمالًا كان يُثرِي خَيمَــتي

ناديتُ في الشُّعراءِ أين عُطُورِها
من ذَا رأى أمشاطَ شعرِ جَمِيلتَي

ياقومُ أينَ الْيَوْمَ شَطّتْ دارُهـــا
هل أبعدتْ بالفعلِ دارُ دليلتي ؟

يادارُ ليلى أخبري عن خاتمٍ
وضفائرٍ أخفتْ معالمَ سِيرَتي

☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦☘️🇸🇦

الشاعر والأديب / مطلق المرزوقي

51 تعليق

  1. داوود الخالدي

    كيفَ الوصولُ إلى مَنابعِ مَائِها
    قَدْ حُرِّمتُ من عَصْرِ قيسِ طِفْلَتي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.